الأحد، 7 يونيو 2015

عصير | دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول

عصير كتاب دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية


( معلوم أن "قانون الكتاب المقدس" يدل منذ نهاية القرن الرابع الميلادي ،على جميع النصوص المسيحية المرجعية اى قائمة الوثائق الاساس- الملخص: هكذا كتبت-)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 31
____________
يقول الهامش"1"( قانونية أى تنتمي الى "قانون الكتاب المقدس" كما حددته الكنيسة فى خطوات متلاحقة كان  أهمها القرار الذى اتخذته بهذا الشأن فى مجمع هيبو(قرطاجة) سنة 397 م . و"قانون الكتاب المقدس" هو مجموع- الملخص: هكذا كتبت-الأسفار التى تكون الكتاب المقدس .يكون السفر قانونيا ً عندما ينتمي إلى مجموعة أسفار الكتاب المقدس القانونية .و"قانون الكتاب المقدس" هو مجموعة الأسفار القانونيةأتى كلمة "قانونية" من قانون (Canon) وهى مشتقة من كلمة يونانية معناها الاصلي :معيار المقياس . والكلمة تعود إلى أصل سامي هو قنا أى قصبة .ومعلوم أن الأقدمين كانوا يستعملون القصبة (القنا) معياراً للمقياس. "القانونية" تحتم "المرجعية" أى أن هذه الأسفار القانونية تستخدم كمرجع لتحديد العقيدة و تحتم "السلطة" أى أن لها سلطة روحية على الفرد و الجماعة (المحرر) ) .انتهى الهامش
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 31
__________
مفاد الاقتباس التالى لمَ لم توضع قائمة باسفار العهد الجديد مع تاريخ انتهاء تدوين اخر سفر تم تدوينه والسبب كما يظهر الاختلاف حول قانون العهد الجديد
( نكاد لانندهش من افتقار العهد الجديد إلى قائمة بالاسفار التى تكونه . لقد كانت مجموعة العهد الجديد قائمة بالفعل منذ البداية و كان يمكن ظهور مثل هذه القائمة بالاسفار - نظريا - فى آخر سفر منه تمت كتابته - يقول الهامش"2"( آخر سفر تمت كتابته هو سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي و يُعتقد أنه كُتب حوالي سنة 97م. لكن لا يوجد إجماع بين الاختصاصيين على هذا التاريخ .) انتهى الهامش.- فهو القادر على النظر إلى الخلف وتسجيلها لنا . وقد يكون من بواعث قلق البعض أن الله لم يوضح مثل هذا الشأن الخطير بواسطة إلهام نبوي. وهذا يوصلنا إلى النتيجة : أننا لانمتلك تحديدا ًصريحاً لما يتعلق بمدي امتداد العهد الجديد أى قانون العهد الجديد .إنما اتضحت الأسفار السبعة و العشرين للعهد الجديد وتبلورت فى سياق عملية مؤلمة على مدى القرون اللاحقة -  يقول الهامش"3" (ترقى القوائم الأولى التى فى حوزتنا إلى سنة 200 تقريبا وهي من إيطاليا و جنوب فرنسا وشمال افريقيا ومصر أى بعض دول حوض البحر المتوسط وتتضمن هذه القوائم أسماء 21 سفراً من أسفار العهد الجديد السبعة و العشرين باعتبارها أجزاء رئيسة- الملخص: هكذا كتبت- .وهي تشكل خمسة أسداس "قانون" العهد الجديد أما السدس المتبقي فيتكون من الأسفار التى ظلت حتى عام 400 م من دون بحث بشأنها وهي: 2بطرس، 2و3يوحنا ، يعقوب ، يهوذا ، العبرانيين . علمنا ً بأن الكنيسة القبطية إلى اليوم تسجل 33 سفرا ضمن العهد الجديد المعترف به عندها (تجد الإشارة هنا أن الاختصاصيين يختلفون بشأن تكوين القانون و تاريخ ضبطه - المحرر). ) انتهى الهامش - وحري بالملاحظة هنا ، أن لوثر أقصى من العهد الجديد الذى أتم ترجمته فى مدينة فارتبورغ ،الرسالة إلى العبرانيين ورسالة يعقوب ورسالة يهوذا من الترتيب التقليدي وأدرجها مع سفر الرؤيا فى الملحق بدون ترقيم الصفحات على اعتبار أنها ضمن أبوكريفا العهد الجديد . لم يعد أحد يلتفت اليوم إلى الأسباب اللاهوتية التى دعته إلى ذلك بل وتُعَدّ هذه الأسفار الأربعة جزءاً لا يتجزأ من العهد الجديد اليوم .غير أن بعض الطبعات البروتستانتية الغربية لا تزال تشير إلى الترتيب اللوثري حتى يومنا هذا. )
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 33و 34

___________
آثرنا فى الاقتباس التالى عدم فصل الاجزاء عن بعضها رغم طولها لشدة ارتباطها ببعضها البعض وحتى لا يصل المعنى منزوعا من سياقه عند القارئ
( العالم اليهودي نفسه لم يكن متحداً- الملخص: اى متحدا بخصوص الاسفار المعتمدة للعهد القديم-  ولا حتى فى فلسطين . فالصدوقيون مثلاً لم يعترفوا قط بقائمة أسفار الفريسيين . ولابد من أن المبشرين المسيحيين اصطدموا بهذه الاختلافات حينما تخطوا حدود فلسطين وتعايشوا مع الجاليات اليهودية خارج البلاد إن لم يكن قبل ذلك . علما ًبأن الشتات اليهودي لم يكن يستعمل الأسفار المقدسة العبرية وذلك بسبب ضعف معرفتهم باللغة العبرية مما دفع بهم إلى استعمال ترجمة يونانية للعهد القديم حيث كانت اليونانية هي لغة الحضارة آنذاك. تحمل هذه الترجمة اليوم عنوان "الترجمة السبعينية" - يقول الهامش"5" (الترجمة السبعينية للعهد القديم هي الترجمة اليونانية التى أعدت ليهود الإسكندرية فى القرن الثانى ق.م كونهم كانوا لايجيدون اللغة العبرية وسميت "السبعينية" نظرا ً للخرافة التى حيكت حولها والتى تقول بأن سبعين عالما وضعوا فى سبعين مغارة(مكان) وأنهوا الترجمة بمدة سبعين يوما ً ولما قابلوا ترجماتهم ببعضها بعضا تبين بأنها متطابقة تماما (المحرر) ) انتهى الهامش.- (Septuagint) . لا يوجد تطابق بين الترجمة السبعينية للعهد القديم و الكتاب المقدس العبري لجهة عدد الاسفار .وذلك ليس بسبب ترجمة بعض الاجزاء ترجمة بتصرف فحسب ، بل حذف بعض المقاطع و استبدال أخرى وإجراء إضافات على الاسفار الكتابية الأصلية على نطاق واسع .أهم ما فى الامر أن القيمين على الترجمة السبعينية أدخلوا اثنى عشر سفرا إضافيا ً و وزعوها بين ثنايا الكتاب المقدس العبري (اختلفت مضامينها وترقيم آياتها على مدى القرون باختلاف الإصدارات) أولاً يوجد سبعة أسفار يطلق عليها "الابوكريفا" (أى الكتابات المخفية) غير أن الكنيسة الكاثوليكية تدعوها سفار قانونية ثانية" - يقول الهامش "6" (أسفار -الملخص هكذا كتبت- القانونية الثانية فى العهد القديم الكاثوليكي هي تلك التى أضيفت إلى القانون فى مجمع ترانت سنة 1545 و سميت "القانونية الثانية" نسبة إلى القانونية الأولى التى ثُبتت فى مجمع هيبو سنة 397 . وكان ذلك ردة فعل على المصلح مارتن لوثر الذى لم يعترف بمضمون هذه الأسفار . كانت أصلا أسفار الأبوكريفا و الأسفار المنحولة كتبا ً قائمة بذاتها يقرأها اليهود . وعندما أعدت الترجمة السبعينية ترجمت هذه الأسفار وضمت إلى "المجموعة". لكن اليهود الذين أكدوا قانون كتابهم المقدس فى مجمع يمنيا فى نهاية القرن الأول الميلادي -كان القانون موجودا ً قبل هذا التاريخ- لم يعترفوا بقانونية هذه الأسفار . غير أن الكنيسة ومنذ بدايتها استعملت الترجمة السبعينية فى عباداتها و فى كرازتها (المحرر) ) .انتهى الهامش - وتضمها إلى كلمة الله الموحى بها وهي : طوبيا ،يهوديت، المكابيين الاول والثانى ،حكمة سليمان ،يشوع بن سيرخ ، باروخ. ويُضاف إليها أسفار أخرى غير أن الكنيسة الكاثوليكية تصنف هذه الأخيرة على أنها منحولة -يقول الهامش "7" (منحولة بمعنى ذات اسم منتحل أو مستعار وهى التى يطلق عليها إجمالا ً فى لغة الضاد الأسفار المحذوفة .وكان الأجدر أن تسمى بالاسفار المضافة (المعرب) ) انتهى الهامش. - وهى : المكابيين الثالث و الرابع ،سفر إضافي لعزرا و قصائد سليمان . لقد رفض اليهود هذه الاسفار المزيدة و المبدلة لكنها حازت القبول عند الجاليات اليهودية فى الشتات لقرون عديدة كأنها وحي من الله .وكما نعلم  من أعمال الرسل ،حاول المبشرون المسيحيون الأوائل مراراً و تكرارا تثبيت أقدامهم فى مثل هذه الجاليات . فكانوا يكرزون هناك بالإنجيل أولاً . وهناك اهتدى اليهود إلى المسيح ولا سيما المتهودون الأتقياء من الأمم الوثنية التى عاش اليهود فى كنفهم وهؤلاء هم الذين أدخلوا الترجمة السبعينية إلى الكنيسة المسيحية الناشئة وهو ما جعل كـُتاب العهد الجديد يقتبسون من العهد القديم بحسب نص السبعينية على وجه الخصوص .ونادراً ما نقل أحدهم عبارة ً من الأصل العبري مباشرة ً. ليس من الصعب على القارئ تميز الفروق بين اقتباس من العهد القديم فى العهد الجديد ،ونصه فى العهد القديم نفسه بمقارنتهما .نكتفى هنا بذكر ثلاثة امثلة :
نقرا فى سفر الأعمال (7: 14) ان يوسف استقدم الى مصر كل اقاربه "خَمْسَةً وَسَبْعِينَ نَفْساً." ومن يطالع سفر التكوين (46: 27) يجد بيانا مخالفا " جَمِيعُ نُفُوسِ بَيْتِ يَعْقُوبَ الَّتِي جَاءَتْ الَى مِصْرَ سَبْعُونَ." بينما التزم لوقا الترجمة السبعينية بتعدادها المخالف.
يقتبس بطرس الرسول فى اعمال (2: 25 -28) ،(مز16: 8-11) وسنخص بالاشارة هنا نقطة واحدة لا غير. الاية 27:"وَلاَ تَدَعَ قُدُّوسَكَ يَرَى فَسَاداً. " اما فى العهد القديم  - يقول الهامش"8"(يستند المؤلف فى حديثه الى ترجمة مارتن لوثر) انتهى الهامش- و الذى يعود الى العبرية فترد الاية (10) كما يلي: لَنْ تَدَعَ تَقِيَّكَ يَرَى الحفرة -يقول الهامش"9" (لا يستغربن القارئ مثل هذا الاختلاف البين فالكلمة العبرية "شحث" الواردة فى الاصل تحمل معنى الفساد او الحفرة(المعرب) ) انتهى الهامش- اى القبر .اى انه واثق كل الثقة على الرغم من خطر الموت الداهم الذى يتهدده ، بانه لن يموت . .لكن اعمال الرسل التزم الترجمة السبعينية (التى يقع هذا المقطع فيها فى مزمور 15) التى تحيد هنا عن الكتاب المقدس العبري .وما حدث فعليا هو ان الشخص المقصود(المسيح) وُضع فى القبر من دون ان يفسد هناك ،انما قام حيا وبما ان الاقتباس الذى جرى بيد كاتب سفر الاعمال هو من الترجمة السبعينية فجميع الترجمات الحديثة اصبحت ملزمة بهذا النص.
اما المثل الثالث و الاخير :يوجد فى الرسالة الى العبرانيين (10: 5) اقتباس من المزمور (40: 6-8) :"ذَبِيحَةً وَقُرْبَاناً لَمْ تُرِدْ، وَلَكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَداً." هكذا يرد نص المزمور فى الترجمة السبعينية تماما بينما يقول العهد القديم العبري فى ذلك الموضع :"...أُذُنَيَّ فَتَحْتَ(أو هيّأتَ)".
هل يوجد-يا تُرى- فى العهد الجديد اقتباسات من الاسفار الاثنى عشر المضافة فى الترجمة السبعينية التى سبق ذكرها ؟ينقصنا البرهان القاطع على ذلك .الا ان "كورت ألند" امكنه الاستشهاد بـ 400 تشابه لغوي مع الابوكريفا- يقول الهامش"10"(ترد قائمة بها فى تذييله على كتاب:Novum Testamentum Graece, 26 A.1979) انتهى الهامش- بالطبع لا يلزم ان تعتمد مثل هذه التشابهات على الابوكريفا مباشرة ولعل بعضها تعتمد عليه بالفعل .على اية حال تؤكد كثرة هذه التشابهات إلمام المسيحيين الاوائل بهذا الموروث الادبي.)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 35 الى 38
تعليق بسيط بخصوص ما ذكره المعرب فى الهامش فى المثال الثانى حيث قال(الكلمة العبرية "شحث" الواردة فى الاصل تحمل معنى الفساد او الحفرة) ان الفارق واضح الى ابعد الحدود بين اللفظين --فالتى بها لفظ الحفرة تنقد ركيزة من ركائز النصرانية -- والا ما فائدة ان يورده المؤلف كمثال على اختلاف اللفظ السبعيني المستعمل من رسل النصارى وبين النص العبري
__________
(يمكن استنتاج الكثير من الامور فى المقدمة العامة .اولا : لايحتوى العهد الجديد على تعليم صريح يتعلق ب"قانون العهد القديم"و"قانون الكتاب المقدس" اجمالا .وكذلك ليس بحوزتنا اية قائمة قانونية بالاسفار .فى الوقت نفسه تشير الدلائل الى تواجد نسختين مختلفتين جدا من العهد القديم جنبا الى جنب اى نسخة العهد القديم العبري ذي التسعة والثلاثين سفر ونسخة العهد (القديم) اليونانى ذى الواحد و الخمسين سفرا(بما فيها الاضافات) .لكن هل يجوز مثل ذلك؟ هل يجوز الالتباس فى مسألة هي بهذا القدر من الأهمية؟ نعم يجوز.لقد ترك المسيحيون الأوائل هذا التوتر يستقر على حاله ولذلك فهو لم يسبب لهم إزعاجا ً.وكذلك نحن لا ينبغي أن نؤزم مثل هذه الأمور .فشعب الله منذ آلاف السنين ،يبني حياته الروحية على الكتاب المقدس على الرغم من وجود هامش مرن لقائمة الأسفار القانونية)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 38و39
_____________
(ومن باب التسرع القول بوجود شركة كتابية بين اليهود و المسيحيين .اذ ان العهد القديم لا يكون كتابا مقدسا بالنسبة الى جماعة الايمان الا بعد "كشف النقاب " عن حقيقتة - الملخص:اى حقيقة ان العهد القديم كتاب ينتظر يسوع-)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 71
__________

عدم تعبير اى رسول عندهم بشكل صريح انه رجل يوحى إليه بالروح القدس 
(هكذا نرى ان الرسول-الملخص:يقصد بولس- يُعتبر "رجل الروح"-الملخص:اى الروح القدس- بامتياز وعليه فان اختياره و تكليفه بصيرته العميقة فى الانجيل ومؤثرات شهادته وكذلك تصوره الذهني والكلامي فى الرسالة يخضع للواقع الروحي ويدور فى فلكه وبديهي ان يطبع  هذا ايضا نشاط الرسول الادبي .اما سبب عدم تعبير اى رسول صراحة عن ذلك فهو امر لا يزال يشغلنا)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 74و75
_________
( كيف هو الكتاب المقدس الـ"كامل"؟ على ايه حال هو ليس كتابا خاليا من الاخطاء الاملائية . ولو كان هكذا لكان معجما لغويا "كاملا" وهو ليس ايضا كتابا خاليا من الاخطاء الفزيائية . ان كان هكذا لكان كتابا "كاملا" ،مرجعا ً لدراسة الاحياء او الفيزياء او الجغرافيا ....- الملخص: النقاط موضوع من المؤلف-  وهلم جراً .)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 98
حتى لا نتهم بالتدليس فقد ذكر المؤلف ان مفهوم الكمال نسبي وضرب على ذلك امثلة منها ان آلة مثل القدوم تستخدم لخلع المسامير وعلى اساس تلك الوظيفية يكون القدوم كاملا حتى والم يستطع الانسان ان ينشر به الخشب اذا الكمال يتغير بتغير الحالات و باختلاف الاشياء المنسد اليها وعلى هذا فمعنى ان كتابهم المقدس كامل اى قادر على ان يوصلك للخلاص
__________
(لا يحول الوحي الانسان الى اله
دليلنا على هذا ان بولس احد المشتركين فى تدوين الوحي استطاع باطمئنان فى 1كو1: 16 استدراك خطأ ظاهري وقع فيه قبل ذلك بآيتين .وفى هذا الاطار ايضا نجد ان المسيحيين الاوائل سلمونا الاناجيل الاربعة بما فيها من تناقضات ظاهرية من دون محاولة التوفيق بينها واستبعاد هذه التناقضات الظاهرية .
الروح القدس يقدّس والمقدّسون لا يكذبون .لذلك أكد كتّاب الوحي على امانتهم ونقاء ضميرهم فى كل شئ (راجع لو1: 3،يو19: 35 ،2كو2:17،غل1:20،1تس 2: 3و44) لكنهم لا يدّعون الكمال ولاحتى لحظة التدوين فيما يتعلق باى مسالة معرفية .)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 99
__________

اقتباسات قد تفيد

صالحة العهد القديم للنصارى
(ان القول "مُطْلَقاً مِنْ أَجْلِنَا"- الملخص: 1كو9: 10 - يشير الى جماعة الايمان . هنا يظهر البعد النهائي و الاخروي اى الفهم المشيحي (Messianic) للمكتوب : اى ان الاسفار المقدسة وهنا اسفار العهد القديم صالحة للاستخدام من قبل جماعة المؤمنين)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 66و67
___________
(تؤكد الرسائل على ان العهد القديم جزء لا يتجزأ من مجموعة التعاليم التى كانت جماعة الايمان تستخدمها .ولم يحاول احد من الجماعة اقصاءه لارضاء المسيحيين من الامم (غير اليهود).)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 72
___________
(كان العهد القديم هو المخزون المقدس الذى اعتمد عليه المسيحيون الاوائل فى ايمانهم وكرازتهم وغرفوا منه صلواتهم وتنظيم عبادتهم)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 72
__________
(كان سبب الخلاف بينهما - الملخص:بين يسوع و اليهود - تصرف يسوع فى الكتب المقدسة بسلطان مطلق ،الامر الذى فسره فقهاء اليهود على انه تجديف صريح(يو8: 56-59) ودفعهم هذا التفسير الى قتل الرب يسوع )
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 69و70
__________
(الكتاب المقدس نافع للتبكيت على الذنوب .والروح القدس ايضا هو الديان الذي بامكانه ان يلحق الضرر بالمحكوم عليه لكنه ايضا يستطيع ان ايضا- الملخص:هكذا كتبت- ان يُعم الفوائد، ذلك أنه يكشف الخطية على حقيقتها ويكشف البر على حقيقته(يو16: 8-11)
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 95
___________

ايمان العامة

( للعهد الجديد اهمية خاصة عند جميع المسيحيين وكلهم يعرف مدى اهمية المحافظة على قانون الكتاب المقدس حيال الحذف الاضافة او الحذف ومن ثم يأكدون بشدة على  القانون الموحد طبقا للقول الكتابي "لا تَزِيدُوا عَلى الكَلامِ الذِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهِ وَلا تُنَقِّصُوا مِنْهُ"(تث 13: 1 ، قارن 4: 2 ، ام 30: 6 ، جا 3: 14، ار 26: 2، ر22: 18و19) )
دراسات لاهوتية في الكتاب المقدس - أدولف بول- ط1عام2007- مدرسة اللاهوت المعمدانية العربية ص 32


صفحة التعريف بمجلس التحرير

صفحة التعريف بالمؤلف

الكتيب متاح على الأنترنت
الحمد لله الذى بحمده تتم الصالحات

كما علمنا ديننا من لم يشكر الناس لا يشكر الله أتقدم بالشكر لكل من الأخوة الأكرام : محمد شاهين الملقب ب"التاعب" ،  أيمن تركي ،  ديدات أبو إسلام وسام ،  مسلم عبدالله ، أبو عمار الأثري، كرم عثمان ، طارق عز الدين ،أبو أيوب الغرباوي،الحاخام المسلم ، إبراهيم عبدربه ، معوض توفيق ، إظهار الحق، كريم إمام ،سعيد ديدات، أحمد سردار  فلولا فضل الله ثم دعمهم ب بالمراجع أو بإجابة الاستفسارات أو بالتشجع أو النشر ما كان لهذا العمل ليستمر 
كما أتقدم بجزيل الشكر للباحثة الأستاذة إيمان يحي و الأستاذ الوهاني لكرم هداياهم القيمة ذات العلم النافع و أخيرا لا أنسى أخى نور المصرى الذى حرص على التحاقي بالمستوى الأول و الثاني من برنامج صناعة المحاور
لا تنسوهم و جدتى من صالح دعاءكم 
ملاحظة هامة الاقتباسات لا تعبر عن إيمان المدون بل هي محض اقتباسات تفيد فى حوار المسلم مع الآخر فى محاولة لإيجاد خلفية مشتركة فى الحوار بما يعتمده الآخر من مراجع (من فمك أدينك)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

شارك المنشور