الجمعة، 4 سبتمبر 2015

عصير كتاب | على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا

عصير كتاب على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية




طبع بإذن الرؤساء 1987
أعادت النظر فى الكتاب كله
دائرة النشر البولسي
جونيه (لبنان)
ذكر جانب من قصة الكتاب ،يقول المؤلف: 

(وكم كان سروري عظيما عندما دعاني من هو الآن سيادة المطران لطفي لحام ، النائب البطريكي العام للروم الملكيين الكاثوليك فى القدس عام 1976 إلى أن أسهم معه ومع غيره من الإخوة الكرام فى التقرب إلى الجيل الصاعد ،إلى الشباب ، للعمل على تقريبهم من كلمة الله وسائر فروع الدين المقدس فكانت لقاءات الكتاب المقدس حصتي .
وما هذا الكتاب الذي أعيد النظر فيه و أعيد مرارا ً سوى الثمرة الأولى من هذا الماضي .
(...)
إن الترجمة المستعملة لأعمال المجمع الفاتيكاني الثاني المسكوني هي ترجمة "المسرّة " وترجمة مصر وفي كل حال ، كانت المقارنة دائمة فى صدد ذلك بين الترجمة و النص اللاتيني الأصلي
(...)
لا يسعني إلا أن أشيد بفضل حضرة الأب بطرس المعلم ، الرئيس العام للآباء البولسيين فى حرصيا، الذي يعود إليه أخيرا ً تحقيق حلم قديم و إبراز الكتاب إلى الوجود 

(....)القدس ، فى 15 كانون الأول 1984  الأب جورج سابا)
 ص 7و 8
ملاحظة المؤلف استعان فى اسفار العهد  الجديد بنسخة الاباء البوليسيين او البولسية احيانا و اليسوعية احيانا اخرى اما العهد القديم فقد استخدم -كما ظهر من عدة اقباسات- نسخة الاباء اليسوعيين 1897م
- تشير (......) الى اني "كملخص" قد حذفت عبارات بين القوسين شريطة عدم اختلال المعنى اما  .... بدون قوسين فمن وضع المؤلف لا الملخص

(الكتاب المقدس كتاب الصدراة عند المسيحيين وقد دُعي "الكتاب"*- يقول  الهامش (Bible) انتهى الهامش- اى الكتاب الرسمي .والكلمة يونانية الاصل، مأخوذة من كلمة يونانية اخرى معناها البردي)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 11
____________
العهد القديم مجوعة كتب
الاقرار بان عدة كتبة تعاقبوا على وضع السفر الواحد
( العهد القديم (......) يُطلق عليه اليهود اسما ماخوذا من اول حرف من كل من اقسامه العبرية الثلاثة :توراة - نبيين- كتبين. انه مجموعة كتب بل مكتبة يمتد تاريخها الى ما يتجاوز الالف سنة. دوَّنه كتـّاب عديدون، ينتمون الى قرون وبيئات مختلفة و منهم من تعاقبوا على وضع السفر (اى الكتاب) الواحد. وهو لا يعرض اسفاره (اى كتبه) الـ46 بحسب الزمن الذى كتب فيه بل في أربع فئات: الاسفار الخمسة، الاسفار التاريخية(16) ، الاسفار الحكمية والشعرية(7) ، الاسفار النبوية(18)  )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 11
____________
تسمية العهد الجديد بذلك ترقي للقرن ال3
الاقرار بان معظم لا كل كَتَبَته هم من الرسل
(و اما العهد الجديد فقد وُضع بعد المسيح. واسمه يرتقي الى القرن الثالث م ، الى ايام ترتليانس الافريقي .وكان ارميا قد تكلم عن العهد الجديد (31: 31). وقد دون مؤلفوه ومعظمهم من الرسل ،اسفاره الـ 27 فى مدة لا تتجاوز نصف القرن .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 12
____________
احتواء العهد القديم على امور غير كاملة
ينقل المؤلف من وثيقة الدستور العقائدي"فى الوحي الالهي" (كلمة الله) الصادرة عن المجمع الفاتيكاني الثاني -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965 ما يلي:
(جاء فى وثيقة المجمع المسكوني فى الوحي الالهي :ان اسفار العهد القديم "وان احتوت على امور غير كاملة وزمنية الا انها تبين اسلوبا تربويا الهيا حقيقيا. لذا على المسيحين ان يقبلوها بكل احترام.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 22
____________
(ويتضمن العهد القديم عند المسيحيين سبعة اسفار لا مكان لها فى الكتاب العبري لانها وجدت فى اللغة اليونانية الاسكندرية و كانت الكنيسة الناشئة قد تبنت العهد القديم الاسكندري.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 36
____________
(وقد ذهب - الملخص:اى اخناتون- الى شبه توحيد ديني شمسي حداه الى ان يقيم عاصمة جديدة بمصر تكون مركزا لعبادة أتون ، فى المكان المسمى اليوم تل العمارنة وخلد نشيدا لأتون يذكرنا بالمزمور 103)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 72و73
____________
( فى هذا الاطار التاريخي إذا ً يولد يسوع قبل حسابنا الميلادي الجاري بخمس او ست او سبع سنوات )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 94
____________
( ان هذه "الاداب الالهية" وفقا لقول ترتليانس، وان هذه "المكتبة الالهية" وفقا لقول القديس إيريناوس قد الفت بالهام الله.
الا ان هذا الكتاب هو فى الوقت نفسه كتاب بشري بل مجموعة كتب تركها لنا كتـّاب منهم المعروفون ومنهم المجهولون.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 99
____________
(دام تدوين الكتاب المقدس بعهديه القديم و الجديد أكثر من الف سنة .وقد راينا فى مطلع هذا الكتاب ،ان الذين دونوه كتـّاب عديدون ينتمون الى قرون و بيئات مختلفة وان منهم من تعاقبوا على وضع السفر (اى الكتاب) الواحد )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 106
_________
وضعت هذه الاقتباسات لتـُفهم الاقتباسات التى تليها
(فالعهد القديم قبل ان يُدوَّن كان فى الغالب كلاما حفظته الذاكرة وتناقلته الالسن اما العهد الجديد فقد كُتب اسفار مباشرة ما عدا الاناجيل و بعض اعمال الرسل . فهذه حملت بشرى الخلاص و عُلمت شفويا قبل ان تكتب)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 100
(ان هذه الاسفار التى لدينا اليوم ،تنقل الينا ما كان كلمة قبل ان يُدون ،فى اغلب حالات العهد القديم ،وفي ما يتعلق باناجيل العهد الجديد و بعض اعمال الرسل.وكانت الكلمة كلمة حية الى جماعة حية ،تهدف الى ذكر الماضي خدمة للجيل الصاعد وهذا ما يفسر مراحل الكتابة التى قد يكون السفر الواحد مر بها .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 106و107
____________
( 3- هل من مصادر للعهد القديم؟
يبدو لنا عندما نقرا العهد القديم ان كتـّابه قد استعانوا احيانا بمصادر توفرت لديهم . فمما لا شك فيه ان هناك ما سبقت كتابته تدوين الاسفار المقدسة، بدليل ما جاء فى سفر يشوع فى شأن انتصار يشوع على اهل جبعون وتعظيم الكاتب لذلك الانتصار باقوال معروفة من قبله ومفقودة اليوم:
" وذلك مكتوب فى سفر المستقيم " (يش 10: 12- 13)
ففى سفر الملوك الثاني (المعروف بسفر صموئيل الثاني)-الملخص: هكذا كتبت- ، وفى الفصل 1 و الفصل 2 من سفر الملوك الثالث (المعروف بسفر الملوك الاول) رواية لاسرة داود و الفتن المحيطة بخلافته قد يكون مدونها شاهد عيان كتبها ايام سليمان فحافظ على نصها الحالي على معظم ملامحها الاصلية.
وسفر  الملوك 3 وسفر  الملوك 4 (المعروفان بسفر الملوك 1 و سفر الملوك 2 ) يذكران وثائق ملوك اسرائيل (السامرة) ووثائق ملوك يهوذا (القدس) . ولا جرم ان هناك مصدراً لمجموعة إيليا النبي و آخر لمجموعة أليشاع النبي الواردتين فى هذين السفرين (3مل 17-19و21، 4 مل 1-2: 18 ، 2-9).
وان كاتب فى سفر اخبار الايام الاول و سفر اخبار الايام الثاني الى جانب ما لا يشير اليه فى المصادر التى استخدمها (مثلا اسفار الملوك) ،يذكر خمسة مصادر مجهولة لدينا مثل "مقالة سفر الملوك"(2 اخ 24: 27) والى ذلك ،فان ذلك الكاتب قد استعان فى وضعه لسفر عزرا و سفر نحميا بمصادر معاصرة عديدة ، ومن جملتها ذكريات هذين الرجلين: يشهد بهذا استعمال عزرا و نحميا لصيغة المتكلم فى بعض الفصول و الايات و يشهد كاتب سفر المكابيين  الثاني فى بدء كلامه و يقول
" تلك الأمور التى شرحها ياسون القيروانيّ فى خمسة كتب، قد أقبلنا نحن على اختصارها فى درج واحد"(2: 24).
واخيرا ولا شك فى ان كثرا من الامثال الواردة فى اسفار الحكمة تعتمد على الحكماء الذين بدأ نشاطهم فى البلاط الملكي منذ ايام الملك سليمان. )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 107 و108
عندما ذكر المؤلف "4مل 1-2: 18 " قصد الفصل 18 الاعداد من1 الى 2
____________
(4- وتقاليد الاسفار الخمسة؟
هذه بعض امثلة من العهد القديم. واذا ما تصفحنا هذا العهد بدقة تبين لنا منذ اولى صفحاته ما يتخلل اسفاره الخمسة الاولى( التكوين، الخروج، العدد، الاحبار، تثنية الاشتراع) من اختلاف فى الاسلوب والفن الكتابي وازدواج فى الروايات وتكرار غير متناسق بها ...فهناك روياتان للخلق فى سفر التكوين (الفصل1و2) ونصان للوصايا (خر 20، تث5) وروايتان للطوفان (تك6-9)... وقد ادى الدرس بالباحثين فى القرن الماضي وفى هذا القرن الى ان يرتأُوا ان للاسفار الخمسة ، مع كون موسى محورها ومركزها اربعة مصادر اساسية او "تقاليد" .وهذه هي التقاليد ، بالرغم من انها لا تحل مشكلة "الاسفار الخمسة" حلا ً قاطعا وافيا و بالرغم من ان البحّاثة قد يختلفون فى بعض وجوه المشكلة:
(1) التقليد اليهويّ "Y" (Yahwist)
نسبة الى يهوه ، الاسم الذى به يدعو الله -الملخص: كذا كتبت- . وضع فى اوخر القرن العاشر ايام سليمان .وهو تاريخ مقدس يتوزع على التكوين و الخروج و العدد. و يبدأ بقصة الخلق الثانية و يواصل فى كلامه في ما يعني الفردوس و التجربة و الخطيئة الاولى(تك 2: 4 ب- 4: 26) و ينتهي بقصة بلعام (العدد 22: 22 - 35و24) وجرائم الشعب فى بيت فجور (25: 1-5). يروي اذا هذا التقليد الامور الدينية من آدم الى يشوع و يبرز حضور الاله الحي ويمتاز بالحيوية و الخيال و الشعبية.
(2) التقليد الألوهيّ "E" (Elohist)
نسبة الى الوهيم وهو الاسم الذى به يدعى الله . وضع فى مملكة الشمال بعد انقسام المملكة بين سنة 800و 750 وهو تاريخ مقدس يتوزع هو ايضا على التكوين والخروج و العدد. يروي الامور منذ ايام ابراهيم. و يشيد بالعهد و يعد ديانة الخروج والبرية الديانة المثالية. و يفوق سابقه سموا و تطورا ، مظهرا الله فى صورة الاله الحي الواحد المحتجب الذى يسمع من خلال النار و الغمام و الاحلام و على لسان الملائكة. انظر قصة ذبيحة ابراهيم( تك22: 1-13، 19) ومولد موسى (خر 2: 2-10) .
- يروى التقليدان تاريخا واحدا. وعندما افتتح الاشوريون السامرة (721) جاءت الجماعة المؤمنة التى بقيت فى السامرة وحلت بالقدس فقـُرن كل من التقليدين بالاخر ايام حزقيا الملك نحو سنة 700 مع المحافظة فى ذلك على النصوص ما امكن ومع تفضيل للتقليد اليهوي.
(3) تقليد تثنية الاشتراع "D" (Deuterenomist)
هو ملحق للتقليد الألوهيّ . وُضع فى مملكة الشمال قبل خراب السامرة. او قد يكون بعض القادمين من الشمال وضعوه فى مملكة الجنوب . واعلن الملك يوشيا نواته الاصلية ، يوم عثر عليها حلقيا الكاهن فى الهيكل (4مل 23: 24).و  يتألف من اربعة خطابات على لسان موسى قبل ان يموت،ومن سرد لموت موسى و ذكر لبركته للاسباط. و يتوسط السفر مجموعة قوانين . يتكلم هذا التقليد عن  اختيار الله للشعب ،وللعهد،وللعبادة، ووحدة الهيكل ، ووجوب مراعاة الشريعة .وكان لهذا التقليد فعل كبير فى الفكرة الدينية وامتد تعليمه وفنه الى سفر يشوع والقضاه و الملوك. فهذه الاسفار قد وضعت فى ضوئه ،مبّينة ً فى كل مرة ثواب الرب للامانة وعقابه للخيانة حتى بتجريده للشعب من ارضه.
(4) التقليد الكهنوتيّ "P" (priestly)
وضعه فى الجلاء وبعد الجلاء كهنة القدس الذين جعلوا الاسفار المقدسة فى صورتها الحالية.ويُعني هذا التقليد بابراز عهد الله مع جميع الناس منذ قوس القزح ايام نوح.وله طابع ليتورجيّ، يهتم بالفئة الكهنوتية والعبادة والهيكل ، الى جانب بعض الاجزاء القصصية و الشغف بالانساب. ومن الامثلة عليه:رواية الخلق الاولى التى بعد ذكرها الخلق بستة ايام ، تبيّن اهمية اليوم السابع ، يوم السبت و الراحة(تك 1: 1-2: 3)
- وعليه : فسفر التكوين و سفر الخروج وسفر العدد مزيج من التقليد اليهوي و الألوهيّ والكهنوتي.ويقوم سفر الاحبار على التقليد الكنوتي ، وسفر تثنية الاشتراع على تقليد تثنية الاشتراع.
"الاسفار الخمسة الحالية إذا ً هي نتاج تاريخ طويل ، حتى انه يمكن القول ان نشأتها ترافق جزءا كبيرا من تاريخ شعب العهد القديم وانها لم تبلغ مرحلتها الاخيرة الا بعد الجلاء من بابل ،بفضل الكاهن و الكاتب عزرا الذى ترتقي اليه نصوص الشرائع التى تنظم الحياة الليتورجية فى الهيكل الثاني(أح 1- 7، 11- 16،عد 28-29).
والصورة النهائية للاسفار الخمسة تناسب ما كان بالشعب من حاجة الى التجديد بعد الجلاء". )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص  108 الى 110
____________
كتاب المواعظ اعتمدوا على مصادر شفوية و مكتوبه
(  أ) الاناجيل :قام الرسل ومَن معهم بإعلان البشارة شفويا .ثم إن بعضهم أخذ يدون بعض أحداث حياة الرب وامثاله ومعجزاته... ولما اقبل الانجيليون الاربعة على تدوين اناجيلهم(وهم متى الرسول ومرقس تلميذ القديس بطرس ولوقا تلميذ القديس بولس ويوحنا الرسول الحبيب) "اختاروا بعضا من الامور العديدة المنقولة شفويا او كتابة وصاغوا البعض الاخر بطريقة موجزة او فسروه مع مراعاة الحالة التى كانت عليها الكنائس وحافظوا اخيرا على اسلوب الكرازة ..." (وثيقة المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني فى الوحي الالهي ،الفقرة 19).كما ان درس الاناجيل يدل ايضا على ما بين هذه من صلة. )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 110
__________
سفر الاعمال يعتمد على المراجع التى اعتمدها كتاب موعظة لوقا
(سفر أعمال الرسل: انه تكلمة لانجيل القديس لوقا الذى كان رفيق القديس بولس ،وشاهد عيان لكثير مما يرويه عنه ،مما يفسر استعماله لضمير المتكلم مرارا ،ابتداء ً من (اع 16: 10) وسفر الاعمال هذا يعتمد ايضا على المراجع التى اعتمدها القديس لوقا فى كتابة انجيله )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 110
__________
(وضعت معظم اسفار العهد القديم فى اللغة العبرية وشيء منها فى اللغة الآرامية .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 113
____________
اقتباس المسح من التوراة العبرانية
(ففى العبرية قرا المسيح مثلا فقرة اشعيا فى مجمع الناصرة(لو 4: 18-19)  )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 114
___________
(وُضِعت فى اللغة الارامية بعض فصول من عزرا (4: 8-6، 18؛7: 12-26) ودانيال (2: 4-7، 28) ؛ واية من ارميا (10: 11) وانجيل القديس متى الاول وهو اليوم مفقود)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 114
_________
( بهذه اللغة -الملخص: اى الآرامية - تكلمت مريم و يسوع والرسل، على انها كانت تتشعب الى لهجات بدليل ما جاء فى رواية الالام:
قيل لبطرس"إنّ لهجتك تدلّ عليك " (متى 26: 73)
وفى الانجيل كلمات ارمية :طاليتا قومي -ألوي ألوي... وعندما يقول الانجيل : اليهودية فانما المقصود الارامية.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 115
ملاحظة قال المؤلف فى ص 114 ان نحميا دعى العبرية "اليهودية".
_____________
(وصلت الينا فى اليونانية بعض اسفار العهد القديم وبعض اجزاء اسفاره: 2مكابيين=الحكمة(وقد وضعها اصلا فى اليونانية) - طوبيا - يهوديت -ابن سيراخ - 1 مكابيين - باروك -استر - (من الفصل 10: 4-16 ؛24 فى الفولغاتا) - دانيال (من الفصل 3: 24-90، 13و14) . وفى اليونانية كانت اول ترجمات العهد القديم (السبعينية) والى ذلك، ففيها وضع كل العهد الجديد بطريقة تدل على ان كتـّابه ما عدا القديس لوقا ،ساميون متاثرون بعقلية لغتهم الام.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 115
__________
( فى العهد الروماني كانت المخطوطات الادبية تكتب بخط جميل و الوثائق الاخرى والرسائل بخط سريع دارج . ومن المحتمل ان رسائل القديس بولس كـُتبت بهذا الخط.فكان الرسول يمليها على احد معاونيه:
"وأنا طرطيوس، كاتب هذه الرسالة، أسلم عليكم في الرب. " (رو16: 22)
"ليعطكم السلام رب السلام نفسه في كل حين وفي كل حال! ليكن الرب معكم أجمعين!
 هذا السلام بخط يدي أنا بولس. تلك علامتي في جميع رسائلي ، وهذه هي كتابتي. . (تسا 3: 16-17).  )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 116
__________
( الكتاب المقدس هو كتاب الانسان . وهو كتاب الله ايضا.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 127
__________
ينقل المؤلف من دستور المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965 الفقرة 9 الاتي:
(ان التقليد المقدس اذا و الكتاب المقدس يربطان ويتصل احدهما بالاخر على نحو وثيق . و اذ ينبع كل منهما من مصدر الهي واحد ، فانها يؤلفان بنوع ما وحدة لا تتجزأ وينشدان غاية واحدة. فالكتاب المقدس فى الواقع هو كلمة الله كـُتب بالهام الروح الالهي اما التقليد المقدس فهو كلمة الله التى عهد بها المسيح الرب و الروح القدس الى الرسل وسلمت كاملة الى خلفائهم لكي يحفظوها و يعلموها و ينشروها بكل امانة بواسطة التبشير يُنيرهم روح الحق.وبذا -الملخص :هكذا كتبت- يتضح ان الكنيسة لا تستقي يقينها في ما يخص جميع الحقائق الموحى بها من الكتاب المقدس وحده ومن ثم يجب قبول كلٍّ من الكتاب المقدس و التقليد وتكريمهما بقدر متساو ٍ من عاطفة التقوى والاجلال )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 131
__________
(سلطة تفسير كلمة الله قد اسندت الى سلطة التعليم الحية التى للكنيسة وحدها)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 132
__________
(2- ذكر الإلهام فى العهد القديم
لا يتكلم العهد القديم رسميا عن الالهام لكنه يشير اليه احيانا كما فى الامثلة التالية: الشريعة تـُعد كلمة الله .وموسى ويشوع وصموئيل ودانيال يؤمرون بكتابة كلام الله. واشعيا وارميا وحبقوق وغيرهم من الانبياء يقولون انهم بلغوا كلام الله. ما جاء فى سفر ارميا (36: 2):
"أكتب كل الكلام الذى كلمتك به .... من أيام يوشيا إلى هذا اليوم "
وسفر المكابيين الاول(12: 9) يتكلم عن
"التعزية التى لنا فى الأسفار المقدسة التى فى أيدينا"
وسفر المكابيين الثاني يروي ما يلي:
"أمر (المكـّابيّ) ألعازر أن يتلو عليهم الكتاب المقدس "(8: 23) )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 134
_____________
(3- ذكر إلهام العهد القديم فى العهد الجديد :
يلمح يسوع فى الانجيل مرارا الى كلام الله فى أسفار العهد القديم :
" أفما قرأتم ما قال الله لكم؟ " (متى 22: 31).
" تنقضون كلام الله بسنتكم التي تتناقلونها."(مر7: 13).
"الشريعة تدعو آلهة من ألقيت إليهم كلمة الله - ولا ينسخ الكتاب " (يو10: 35).
لذلك يرتبط الرسل ايضا بكلام الله فى اسفار العهد القديم .من ذلك فى مواعظ القديس بطرس:
" آية الكتاب التي قالها الروح القدس من قبل بلسان داود " (اع 1: 16).
وفى صلاة المسيحيين الاولين:
" أنت قلت على لسان أبينا داود عبدك، بوحي من الروح القدس " (اع 4: 25).
وفى اقوال القديس بولس لجماعة رومية يوم حلوله بالمدينة:
" أحسن الروح القدس في قوله لآبائكم بلسان النبي أشعيا " (أع 28: 25).
وفى الرسالة الى اهل رومة يتكلم الرسول عن:
"البشارة التي سبق فوعد الله بها على ألسنة أنبيائه في الكتب المقدسة" ( 1: 2).
وعن
"كلام الله" (3: 2).
وفى الرسالة الى العبرانيين:
"  كما يقول الروح القدس" (3: 7). )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 134 و135
ملاحظة حتى لا نتهم بالتدليس فقد اورد المؤلف بعد الاقتباس عدة اشارات الى فقرات وهي 1بط 1: 10- 20 ؛2بط1: 16, 19 الى 21 ؛2تي3: 14-17 تحت عنوان نصوص العهد الجديد الكبرى في ما يتعلق بالهام العهد القديم.انتهى.
_____________
( 5- إلهام العهد الجديد
ليس لدينا فى العهد الجديد نصوص تبرز رسميا انه ملهم وانما لدينا ما يشير الى هذا الامر .ومن جملة ذلك ما جاء فى (1تي 5: 18):
"إن الكتاب يقول: "لا تكُم الثور وهو يدرس الحبوب"
ويقول ايضا"
"إن العامل يستحق أجرته"
فهنا يقرن القديس بولس آية من تثنية الاشتراع (25: 4) بآية من لوقا ( 10: 7) .
وفى (2بط 3: 15-16) يجعل الكاتب رسائل القديس بولس فى منزلة الكتب الملهة :
"وعدّوا أناة ربنا وسيلة لخلاصكم، كما كتب إليكم بذلك أخونا الحبيب بولس على قدر ما أوتي من الحكمة، شأنه في جميع الرسائل كلما تناول هذه المسائل. وقد ورد فيها أمور غامضة يحرفها الذين لا علم عندهم ولا ثبات، كما يفعلون في سائر الكتب، وإنما يفعلون ذلك لهلاكهم. "
ومما ورد فى آخر الفصل 20 من انجيل القديس  يوحنا:
" وأتى يسوع أمام التلاميذ بآيات أخرى كثيرة لم تكتب في هذا الكتاب وإنما كتبت هذه لتؤمنوا بأن يسوع هو المسيح ابن الله، ولتكون لكم إذا آمنتم الحياة باسمه. ")
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 136
لا ادرى كيف يقول المؤلف ان" فهنا يقرن القديس بولس آية من تثنية الاشتراع (25: 4) بآية من لوقا ( 10: 7) " لان بولس قد انتهى من رسائله قبل ان تكتب المواعظ الاربعة
_____________
( 6- لقد شاء الله بتدبيره العجيب ان تكون الكنيسة الرسولية من وراء الكنيسة كلها عبر القرون والاجيال .فالكنيسة الرسولية هي التى تسلمت اسفار العهد القديم وفى حضنها نشأ العهد الجديد ومنها جاءتنا جميع الاسفار الملهمة.والكنيسة وحدها على غرار مريم ،ام يسوع كلمة الله وأمته التى"كانت تحفظ جميع الأمور فى قلبها "(لو 2: 19) لها سلطان ان تعلن ما هو ملهم وان تنقل الكنز الذى استودعها الله اياه لخير ابنائها وان تفسره من غير خطأ.
وان هناك فى آداب شعب العهد القديم لنتاجا رائعا يسمو على كثير من صفحات هذا العهد لكن الكنيسة لم تعده ملهما ً.وان هناك لاسفارا ً رفضها شعب العهد القديم.لكن الكنيسة اقرت بالهامها.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 136و137
_____________
( كل الكتاب المقدس ملهم ، لكن ليس كل ما يتضمنه هذا الكتاب موحى به على صعيد واحد .فالوحي الذى يكشف لنا عن سر الله ومشيئته ،قد ورد فى الكتاب المقدس ضمن احداث و اقوال بشرية ثانوية متعددة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 137
_____________
(ويتمتع بموهبة الإلهام هذه جميع اولئك الذين ولو جهلت اسماؤهم، اسهموا، بطريقة ما فى عرض النص المقدس والذين اسهموا فى تأليف سفر ما او تعاقبوا على تأليفه حتى ولو اشتمل السفر على وثائق ترتقي الى ازمنة مختلفة ثم جددت و جُمعت. لذا فالسفر الناجم عن ذلك يُعد سفرا ملهما بكالمه)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 138
_____________
هاجم المؤلف فى الاقتباس التالى فكرة التنزيل التى يؤمن بها المسلم او الانجيليين عن الوحي الالهي :نقول ردا عليه اليس من المقبول و المعقول ان يكون كلام الله اجود تعبيرا واكمل فى ايصال المعنى عما اذا دونها الكاتب البشري الذى يتفاوت فى المعرفة وفى القدرة على التعبير وتلك الفكرة
(وليس الالهام املاءً كأن الله يفرض على المؤلف حقيقة مجهزة ،ما على هذا الا ان يسجلها على غرار كاتم الاسرار وفى الكتاب المقدس اشارة الى ما تكلفه بعضهم من العناء فى مهمة تأليفهم:
قال مؤلف سفر المكابيين الثاني:
" تلك الأمور التى شرحها ياسون القيروانيّ فى خمسة كتب، قد أقبلنا نحن على اختصارها فى درج واحد... فلم يكن تكلّفنا لهذا الاختصار أمرا ً سهلا وإنما تم بالعرق و السهر"
(2: 24، 27)
"فإن كنت قد أحسنت التأليف و أصبت الغرض فذلك ما كنت أتمنى و إن كان قد لحقني الوهن و التقصير فإني قد بذلت وسعي" ( 15: 39).
وكثيرا ما ذكرنا الشهادة التى يتصدر بها القديس لوقا انجيله (1: 1- 4) مبينا ما لزمه من الجهد لكتابة الانجيل الثالث.
والى ذلك كان الانبياء لدى تبليغهم الى جماعة الرؤى التى حظوا بها وكلام الرب اليهم" يستغلون كل حكمتهم السياسية وقـُدُراتِهم الخطابية وطاقتهم الكتابيّة".
حتى اسمى الحقائق ادركها كتـّاب الكتاب المقدس بعد عناء مسيرة طويلة واقبلوا عليها بروح الله .مثال ذلك التأمل المديد فى مشكلة الشر،وهو التأمل الذى ادى الى تمثيل الخطيئة الاولى ونتائجها، فى الفصول الاحد عشر الاولى من سفر التكوين فى صورة حية تنبثق عن ادراك باطن الانسان وعن الخيال الادبي الشرقي المعروف فى تلك الازمنة .ومثال ذلك ايضا مشكلة تالم الصديق التى يحاول سفر ايوب ان يحلّها ،وتعمق الرسل وتلاميذهم فى معرفة سر يسوع فى ضوء الفصح وفى اختبار الحياة المسيحية الاولى:
"كان(يسوع) يعني هيكل جسده. فلما قام من بين الأموات، تذكر تلاميذه أنه قال ذلك، فآمنوا بالكتاب وبالكلمة التي قالها يسوع." (يو2: 21-22) ."و لم يفهم تلاميذه أول الأمر هذه الأشياء، ولكنهم تذكروا، بعدما مجد يسوع، أنها فيه كتبت، وأنها هي نفسها له صنعت. "(يو12: 16).   )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 139و140
_____________
( ان الالهام لا يكبت شخصية الكاتب .فالكاتب الملهم شخص من اهل زمانه له معلوماته الانسانية واحساسه واسلوبه ولديه احيانا مصادره(على ما ذكرناه سابقا) ويكتب فى فن ادبي خصوصي (على ما سنراه فى الفصل التالى) وقد يتاثر بحضارة الشعوب المجاورة وبمن سبقوه... وكل هذا اسهم فى تفاوت كتـّاب الاسفار المقدسة:فاشعيا ابن المدينة مثلا يختلف عن ارميا ابن الضيعة و القديس مرقس عن القديس متى وكلاهما عن القديس لوقا ويوحنا و القديس بولس عن القديس بطرس .وقد تـُميـِّز فى سفر واحد ما يشير الى ان هناك اكثر من مؤلف كما فى اشعيا مثلا.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 140
_____________
( 5- لقاءات مع الآداب المعاصرة
تناول واضعوا الكتاب المقدس احيانا بعض عناصر عُرفت فى حضارات جيرانهم ودياناتهم وطهروها من كل شائبة واستخدموها على طريقتهم لاغراضهم الكتابية.ومن جملة ذلك :الخيال الذى يحيط باسطورة الخلق البابلية وتقليد ما بين النهرين المتعلق بالطوفان و رموز العاصفة المنبثق من الميتولوجيا الكنعانية والاقوال الفارسية فى عالم الملائكة وشرائع الشرع الحمورابي وغيره وحكم ومزامير ظهرت فى مصر وغيرها)
ص 149
عقب ذلك كتب المؤلف فى نفس الصفحة-حتى لا نتهم بالتدليس-
(الخاتمة
مهما كان هناك من التقارب بين فنون الكتاب المقدس الادبية وفنون الحضارات الادبية القديمة فالكتاب المقدس يؤلف وحدة على حدة.وانه لم يتلوث بما تلوثت به الحضارات الاخرى من وثنية وافكار مستهجنة.ويمثل ما يفوق الانسان وما هو من الله.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 149
_____________
( لما كان الكتـّاب -الملخص:اى كتبة كتابهم المقدس- ساميين فانهم فى سردهم للتاريخ لم يكونوا يسردونه بموجب قواعدنا العصرية الدقيقة بل بموجب الطرق السامية الشرقية القديمة القائمة على جمع الذكريات .والى ذلك لم يذكر كتـّابنا التاريخ لاجل التاريخ فقط ، بل لاجل الحقيقة الدينية على انه ايضا اطار للحقيقة.
لذا فى العهد القديم امور تثير استغرابنا من روايات مزدوجة وارقام غريبة ووصف على غرار الملحمة الخروج من مصر وفتح اريحا والعي ّ مثلا الى غير ذلك من امور لم تتوخى الواقع التاريخي)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 154
_____________
(ولعل ما يدعونا الى الاستغراب الشديد فى العهد القديم :الإبسال وهو من مراسيم الحرب الدينية به  تـُنذر غنائم الحروب للألوهية مع ما فى ذلك من قتل وتدمير مما يرتقي الى الازمنة البدائية .اما ما يذكره العهد القديم فى هذا الشأن(فى تثنية الاشتراع ويشوع مثلا) فقد كتب فى عهد لم يبق فيه اى اثر لذلك الإبسال)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 156
_____________
ملاحظة تكرر الجزء الثاني من الاقتباس سابقا اما عن الوثيقة المذكورة فى الاقتباس فهي دستور المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965
( نحن إذا ً فى حقل بعيد عن الكمال الانجيلي نسير فيه من الناقص الى ما هو اكمل فالى الاكمل اى الى انجيل المسيح .وقد جاء فى صدد ذلك فى وثيقة الوحي الالهي المجمعية (الفقرة 15) "ان اسفار العهد القديم وان احتوت على امور غير كاملة و زمنية فانها تبين اسلوبا تربويا الها حقيقيا" )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 157
_____________
(ان كان العهد القديم لا يخلو من مشاهد غريبة وحروب و مجازر واعمال انتقامية ومآس ٍ جنسية...فالتاريخ الصادق كثيرا ما لا يكون قدوة لقارئيه.والى ذلك فلابد فى كل مرة من البحث فى السبب(اللاهوتي) الذى ادى الى ذكر تلك الفظائع)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 157
_____________
ينقل المؤلف من دستور المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965 الاتي:
(ان مهمة تفسير كلمة الله ،المكتوبة او المنقولة ، تفسيرا صحيحا ، قد أُسنِدَت الى سطلة الكنيسة التعليمية الحية وحدها تلك التى تـُمارس باسم يسوع المسيح .بيد ان هذه السلطة التعليمية ليست فوق كلمة الله ولكنها تخدم هذه الكلمة عينها ولا تعلم سوى ما تسلمته إذ انها -بناء على ما كلفها الله به وبعون الروح القدس -تنصت الى كلمة الله بتقوى وتحفظها بقداسة وتعرضها بامانة وتستقي من وديعة الايمان الواحدة هذه كل ما تعرضه من حقائق يجب الايمان بها على ان الله قد اوحى بها)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 166
وينقل ايضا
(فكل ما يتعلق باسلوب تفسير الكتاب المقدس يخضع فى نهاية الامر لحكم الكنيسة التى كلفها الله بمهمة حفظ كلمة الله وتفسرها)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 167
_____________
(لما كان الكتاب المقدس عامة والعهد الجديد منه خاصة يقوم على التقليد الذى استودعه المسيح الرسل فالكنيسة، -الملخص:هكذا كتبت والصحيح فى الكنيسة - فالى هذا التقليد الرسولي الحي الذى أشاد به آباء الكنيسة يجب الاستناد ايضا فى تفسير الكتاب المقدس.
وقد نوه المجمع بوجوب مراعاة "التوافق فى الايمان"فى التفسير المذكور اذا لا يمكن ان يكون هناك اى تناقض فى كلام الله)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 167و168
المقصود بالتوافق فى الايمان -كما فهمت- مذكور فى الاقتباس  ص 166
_____________
(فالكنيسة هي"خادمة كلام الله" ولها وحدها يحق اخيرا ان تفسر الكتاب من غير خطإ . ذلك لان الروح الذى من وراء الكتاب المقدس هو نفسه الذى ما زال يهيبّ فى الكنيسة ،يحملها على الامانة فى حفظ الوديعة وفهمها وتفسيرها بغنى يجددها دائما من غير ان ينال منها شيء)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 168
_____________
ينقل المؤلف من بابا الكثوليك بولس السادس اقتباسه من دستور المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965 الاتي:
(يمثل التقليد المقدس والكتاب المقدس وديعة واحدة مقدسة لكلمة الله تسلَّمتها الكنيسة)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 169
_____________
ينقل المؤلف مقولة لبابا الكثوليك بولس السادس فى رسالته فى الكتاب المقدس و دستور المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي: فى ان كتاب النصارى كتاب الله وكتاب الانسان الاتى: (وتجسُّدُ كلام الله الذى كان موجها الى البشر و على لسان البشر فصار شبيها بكلام البشر جامعا كمالات كل كتاب بشري ونقائصه)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 170
_____________
(دُعي الكتاب المقدس:" الكتاب، الكتب، الاسفار المقدسة ،العهد ،العهد القديم ،العهدالجديد" .ولكن هل من قاعدة تعرفنا رسميا بسلسلة الاسفار التى يتالف منها ذلك الكتاب؟ هذا ما يسمى "قانون" الكتاب المقدس.وقد جاء فى دستور المجمع الفاتيكاني فى الوحي الالهي (الفقرة 8): "بفضل التقليد عرفت الكنيسة قانون الاسفار المقدسة كاملا" )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 173
المجمع المذكور هو:المجمع الفاتيكاني الثاني المذكور فى الوحي الالهي -الدورة الرابعة فى تشرين الثاني سنة 1965
_____________
( 1- كلمة "قانون"
هي كلمة يونانية يُحتمل ان تكون قد اخذت عن اللغات السامية (حز40: 3، 5) ومعناها القاعدة و المقياس.
ويبدو ان اول من استعمل هذه اللفظة فى مجال الكتاب المقدس هو القديس الشرقي أثناسيوس الكبير نحو سنة 350، عندما راح يقول ان كتاب "راعي هرمس" ليس ضمن القانون و اول مجمع استعمل الكلمة مجمع اللاّذقية فى تركيا حاليا، نحو سنة 360. ومنذ القرن الرابع راج استعمال الكلمة فى الشرق وفى الغرب بفضل القديس اوغسطينس .فكانوا يقولون: يمكن ان تقرا الكتب فى الكنيسة على انها قانونية ولا يجوز ان يُقرأ سواها لانه ليس قانونيا.
القانون اذا هو جدول الكتب التى وضعت بإلهام الله وتسلمتها الكنيسة على انها قاعدة الايمان و الحياة الروحية بسبب اصلها الالهي.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 173و174
_____________
( 2- مهمة الكنيسة:مشادّة وتردد
ولكن من كان له الحق فى تقرير مضمون هذا القانون- الملخص:اي الاسفار المعتمدة - والاعلان رسميا ان الاسفار التى يشتمل عليها تختلف عن سائر الكتب وانها ملهمة؟ الكنيسة.فالكنيسة قد تسلمت اسفار الشعب الذى مهّد لها.وفى حضنها نشأ العهد الجديد .وقد رأينا ان الروح الذى كان من وراء الكتاب المقدس كله لم يترك الكنيسة بل بقي وسيبقى معها كي تقرأ الكتاب بعيني الذى كتبه و تميزه عن غيره من الكتب.
غير ان "قانون" الكتاب المقدس لم  ينشأ بوحي معين او بقرار صدر ذات يوم ،وانما نشأ شيئا فشيئا .لذلك لا يخلو تاريخ هذا القانون من مشادّة و تردد طوال قرون. وفى هذا الاطار لابد لنا من ان نذكر الاسفار التى تدعى الاسفار القانونية الثانية اى التى تعرضت لبحث طويل المدى فيما اذا كانت ملهمة و يدعوها البروتستانت ابوكريفا وهذا مقابل الاسفار القانونية الاولى.
 فالاسفار القانونية الثانية :هي فى العهد القديم :طوبيا- يهوديت- الحكمة- ابن سيراخ- باروك- المكابين1و2- الفصول السبعة الاخيرة من استير (10: 4- 16: 24) فى الفولغاتا ،وثلاثة نصوص من دانيال( 3: 24- 90، 13، 14).
وفى العهد الجديد :هي عبرانيين- يعقوب- 2بطرس - 2و3يوحنا- يهوذا- الرؤيا.  )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 174
_____________
( 3- تحديد الكنيسة لقانون الكتاب المقدس: المجمع التريدنتيني
ان المجمع التريدنتيني فى الجلسة الرابعة(8 نيسان 1546) جاء بتحديد "لقانون" الكتاب المقدس،يعد حلا نهائيا للقضية.فبعد تعداده للاسفار التى يتالف منها "القانون"المذكور،انذر بالحرم كل من لا يقبل جميع تلك الاسفار بجميع اجزائها كما تقرأ فى الكنيسة الكثوليكية على انها مقدسة وقانونية. وقد ابرز المجمع شأن ترجمة الفولغاتا اللاتينية التى تشتمل على تلك الاسفار.
وقبل المجمع التريدنتيني كان مجمع فلورانسا قد اثبت قائمة باسفار القانون فى 4 شباط 1441. ثم جدد المجمع الفاتيكاني الاول تصريح التريدنتيني فى 24 نيسان 1870.وقد جاء فى الفصل 3 (الفقرة 11) من دستور المجمع الفاتيكاني الثاني فى الوحي الالهي :" تعتقد الكنيسة أمُّنا بايمانها الرسولي ، ان جميع اسفار العهد القديم والعهد الجديد بجميع اجزائها مقدسة قانونية" والمجمع الى جانب اشارته الى مكانة الفولغاتا يذكر تسمك الكنيسة منذ بدء عهدها بالترجمة السبعينية اليونانية.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص175
_____________
قوانيين اسفار العهد القديم
(القانون الفلسطيني
هو القانون الاقصر اذ لا يشتمل على بعض اسفار وردت فى قانون الاسكندرية والشتات على ما سنرى .وقد تعرّض قبول بعض اسفار هذا القانون لشئ من التردد (امثال نشيد الاناشيد و سفر استر) .وهذا ما حدا علماء اليهود بقيادة يوحنان بن زكـّاي بعد خراب اورشيلم بنحو عشرين سنة(اى نحو 90) على الاجتماع فى "جمينا" الواقعة جنوبي شرقيّ يافا وعلى تحديد قانون العهد القديم الفلسطيني نهائيا ،رافضين الترجمة السبعينية للعهد القديم وما فيها من اسفار مخصوصة بقانون الاسكندرية و الشتات.اما الصدّوقّيون (رجال الكهنوت والسياسة )والسُمَّرة ،فما كانون يعنون سوى بالاسفار الخمسة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 176
_____________
( 3- قانون الاسكندرية(الشتات)
هو القانون الاطول والمجدد الذى جاء به يهود الشتات اى اليهود اليونانيّو اللغة المقيمون فى غير فلسطين فى العالم اليوناني الروماني عامة،وفى الاسكندرية خاصة.لم يكن اهل الشتات يُحسنون فهم العبرية لذلك نقلوا العهد القديم الى اليونانية (السبعينية) فى الاسكندرية ،فى القرن الثالث و الثاني قبل الميلاد. واضافوا اليه اسفارا وفصولا اخرى جديدة وضعت فى اليونانية اصلا، او نـُقلت الى اليونانية. وقد وُجد بعضها فى قمران الى جانب العهد القديم العبري الذى عُثر عليه هناك كاملا لا ينقصه سوى سفر استير .وقد ذكرنا تلك الاسفار فى القسم الاول من هذا الفصل.وهذا هو السبب فى كون قانون الاسكندرية (والشتات) اطول من "القانون الفلسطيني"قانون اليهود اليوم.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 176و177
يقصد المؤلف بقوله "وقد ذكرنا تلك الاسفار" الاسفار القانونية الثانية :هي كما ذكر فى العهد القديم :طوبيا- يهوديت- الحكمة- ابن سيراخ- باروك- المكابين1و2- الفصول السبعة الاخيرة من استير (10: 4- 16: 24) فى الفولغاتا ،وثلاثة نصوص من دانيال( 3: 24- 90ن 13، 14).
_____________
(4- الكنيسة الاولى و قانون العهد القديم
تسلمت الكنيسة الاولى العهد القديم فى ترجمته اليونانية ويبدو الامر جليا من العهد الجديد .ففي هذا العهد 300 اية على 350 ،اخذت عن العهد القديم ووردت بموجب الترجمة السبعينية اليونانية ومنها ما هو ماخوذ عن الاسفار التى لا وجود لها فى القانون الفلسطيني .وقد شهد اباء الكنيسة الاولون ان جميع كنائس المسيح سارت على خطى الرسل متقبلة العهد القديم اليوناني،بل مضوا فى القول ان الروح القدس اراد نقل العهد القديم الى اليونانية وقاده خدمة للكنيسة جمعاء.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 177
 _____________
(هناك من يذهب الى ان السبعينية مُلهمة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 177
 _____________
(5- الكنيسة تتبنى القانون الاسكندري
لم يخلو هذا التبني من مشادّة و تردد اذا كان هناك جماعة من المتحزبين لقانون القدس، ومن المنادين برفض الاسفار التى لا يشملها هذا ،على انها غير ملهمة.وكان من اشهر اولئك القديس إيرونيموس الذى نقل الكتاب المقدس الى الاتينية(الفولغاتا).
ازاء هذه المشادة و التردد عُقدت ثلاثة مجامع شمالي افريقا (سنة 393، 397، 419 ) بدوافع من القديس أوغسطينس ورسالة البابا إنشنسوس الاول الى اسقف طولوز(405) .وبذلك ساد اقرار القانون السكندري الذى حدده في ما بعد المجمع التريدنتيني.
وفى الشرق قـَبـِلَ البيزنطيون نهائيا هذا القانون فى مجمع القسطنطينية(سنة 692) اما غير البيزنطيين فقد اختلف موقف بعضهم منه.
وايام الاصلاح عاد البروتستانت الى القانون الفلسطينيّ)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 178
ملاحظة إيرونيموس هو جيروم
 _____________
(نشأ قانون العهد الجديد فى حضن الكنيسة رعاةً و شعبا ويبدو ان المسيحيين تدرجوا الى الشروع فى انشائه نحو منتصف القرن الثاني فى حين اخذت تروج المؤلفات التى كانت فى ظاهرها شبية باسفار العهد الجديد بينما كان محتواها بعيدا عنها بل اداة لتسيير افكار البدع -فكان لابد من جدول رسمي للاسفار المقدسة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 178و179
 _____________
(اما الباعث على التمييز بين هذه الاسفار وغيرها فكان محتوها التعليمي واستعمال الكنائس لها على انها ترقى الى الرسل او الاشخاص ذوى اتصال بالرسل ارتقاءً يشهد التقليد له .ويدعو القديس ايرناوس ،وهو رجل القرن الثاني الشرقي العظيم الذى عُني بالبحث فى تتابع هذا التقليد الاسفار التى نحن فى صددها"قاعدة الحق" و"قاعدة الايمان" .وهذا هو اجمل وصف "للقانون".
ولما لم يكن اصل بعض الكتابات الرسولية واضحا كل الوضوح بسبب فنها الكتابي فقد كان ذلك سببا فى جدال طويل المدى ادى الى قبولها نهائيا فى قانون العهد الجديد.
وممن اسهم فى العمل على انشاء قانون للعهد الجديد مارسيونُ الذى ذكرناه سابقا فقد جاء هذا المعتنق البدْعة رومة نحو سنة 140 واعلن نبذه للعهد القديم واقراره بانجيل القديس لوقا وبقسم من رسائل القديس بولس لا غير.فدعا ذلك الى فكرة انتشار قانون للعهد الجديد.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 179
 _____________
(وقد ذكر القديس يوتينوس النابلسي (+نحو 165) ان المسيحيين كانوا يُولون "ذكريات الرسل" اى الاناجيل الاربعة منزلة كمنزلة الكتاب المقدس وانهم كانوا يقرأونها الى جانب اسفار الانبياء فى جتماعات الاحد.
وفى هذا الضوء كانت تعد الاناجيل الاربعة فى تلك الايام كتابات قانونية تحتل المنزلة الاولى فى قانون العهد الجديد الى جانب اقرار كنائس القرن الثاني بقانونية مجموعة رسائل القديس بولس وفى الوقت عينه كان الاقرار بقانونية سفر اعمال الرسل لما له من صله بانجيل القديس لوقا وقانونية رسالة بطرس الاولى ورسالة القديس يوحنا الاولى.
اما الرسالة الى العبرانيين فكانت هدفا للمنازعات فى اواخر القرن الثاني بسبب الشك فى كون القديس بولس كاتبها وهذا ما حصل بعد ذلك ايضا لرؤيا القديس يوحنا .ولم تقبل الكنيسة الا ببطء رسالة القديس بطرس الثانية ورسالة القديس يوحنا الثانية ورسالته الثالثة و رسالة القديس يهوذا و رسالة القديس يعقوب.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 179و180
 _____________
(          أ) اسفار العهد القديم
عددها 46 منها 39 وضعت فى العبرية مع فصول من الارامية(عزرا 4: 8-6؛ 18؛ 7: 12-26؛ ودانيال 2: 4-7: 28، واية من ارميا10: 11) ومنها 7 اسفار مع فصول من استير ودانيال وصلت الينا فى اليونانية عبر الترجمة السبعينية.
لا تشمل التوراة العبرية على ما وصل الينا فى اليونانية عبر الترجمة السبعينية .والطبعات البروتستانتية ،وهي تتبع التورة العبرية لا تشتمل عادة هي ايضا على ما وصل الينا فى اليونانية.وفى هذه القائمة الاسفار التى لا تشملها التوراة العبرية محلقة بنجمة*. وسفر استير وسفر دانيال حيث فصول لا تشملها التوراة المذكور-الملخص:العبرية- ملحقتان بنجمة بين قوسين(*)  )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 180
ملاحظة يورد المؤلف صفحات لتأريخ لنصوص العهد القديم وقد وضعت وراء الاسفار السبعة اليونانية * كما ذكر فى الاقتباس كما وضعت (*) وراء دانيال و استير على اعتبار ان لكل منها تتمته بفصول من الترجمة السبعينية . ساضع صورا لكلا الجدولين-جدول القديم العبراني و جدول القديم اليوناني- و الجدول الثالث فى العهد الجديد.







_____________
اضطرت ان انقل سطور -ليست بالقليلة- قد لا تفيد  حتى لا اتهم بالتحيز
( المخطوطات
ليس لدينا من تاليف خطه احد الكتاب القدماء بيده او املاه على احدهم .وفى اغلب الاحيان تقوم مدة طويلة بين عهد كبار الكلاسيكيين وعهد اول نسخة معروفة من مؤلفاتهم ومن امثلة ذلك:
-"1600 سنة لدرامات أوربيد - 1400 سنة لدرامات سوفوكل وأشيل ،هزليات أرسطوفان، وتواريخ توسيديد- 1300 سنة لكتب أفلاطون الفيلسوف -و 1200 سنة لخطب ديموستين" واقرب مخطوط قديم الى زمن وضعه مخطوط لفرجيل اللاتيني يرجع الى القرن الخامس.ولكن ما هو شأن مخطوط الكتاب المقدس؟
تعد مخطوطات الكتاب المقدس بالالوف وترتقي شأن مخطوطات الاداب القديمة الى زمن غير الزمن الذى وضعت فيه .الا انها اقرب جميع المخطوطات عهدا الى مؤلفيها. فهناك مثلا قطعة من انجيل يوحنا من نحو سنة 125 م اى من بعد موت هذا القديس بشئ قليل ولدينا مخطوطة من نحو سنة 200 تشمل على ثلثي انجيله.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 187
_____________
( 1. مخطوطات العهد القديم
اذا استثنينا مخطوطات قمران ووادي مربَّعة على بعد 20كم من قمران تبين ان اقدم ما لدينا من مخطوطات العهد القديم لا يتجاوز القرن التاسع م .وانها احدث من مخطوطات العهد الجديد  مهما بدا الامر غريبا.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 188
ملاحظة اصبح نص قمران ووادي مربَّعة رسميا فى القرن ال3م حسب الكتاب
_____________
علماء الشريعة-اليهود- لم يسمحوا لاى انسان بقراءة الاسفار ما عدا استير
(لم يمكن يُسمح لاى انسان باقتناء الكتب المقدسة سوى سفر استير (وكان يُقرا فى البيت،يوم عيد بوريم) اما الكتب المشكوك فيها او المختلفة عن الكتب الدارجة فكانت تـُلقى فى امكنة قريبة الى المجامع تدعى Ghanizah اى مخبأ وهي شبه مقابر كتب.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 188
عيد بوريم "-اليهودي-:عيد المسخرة"
_____________
(اذا كانت الفروق بين مخطوطات العهد القديم ثانوية فالفروق بين مخطوطات العهد الجديد كثيرة، تدور حول تفاصيل طفيفة.وقد جاءت على يد النساخ غير متعمدين او منقحين او بسبب استعمال النصوص فى شعائر العبادة.وسنرى فى ختام البحث التالي، أهمية فقد النصوص بهذا الشأن .وسنعرض فى هذا البحث نفسه وسيلة للتدقيق فى المخطوطات، وهي الترجمات القديمة الاتينية و السريانية و القبطية التى وصلت الينا عن مخطوطات مفقودة وهي اقرب ما تكون من الاصل عهدا وتمكننا من ان نتحرى حال النصوص التى بين ايدينا قبل نسخها .والى ذلك هناك مؤلفات آباء الكنيسة فهذه تقدم لنا مرارا شواهد على النص كما كان قبل اقدم الترجمات مع ان الآباء كانوا يستشهدون بما استشهدوا به من النص عن ظهر قلبهم)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 196
_________
تعريف بالترجمة السبعينية
(جرت الترجمة السبعينية فى الاسكندرية وكان الاسكندر قد اسس هذه المدينة المصرية ، ودعاها باسمه سنة 332- 331 ق.م. فما عتمت ان أُهِّلت باليهود واصبحت اللغة اليونانية الدارجة(كونييه) لغة الجماعة فى حياتهم اليومية ولغة ادائهم شعائر العبادة حتى توصلوا الى نسيان لغتهم الام وصارت حضارتهم حضارة يونانية .لذا انبثقت حاجتهم الى ترجمة يونانية للعهد القديم(.......) ذهبت الاسطورة الى ان ملك البطالسة فى مصر طلب من حبر القدس نسخة من التوراة يزين بها مكتبته فبعث اليه بالنسخة مع اثنين وسبعين عالما ،أوعز الملك اليهم بنقل التوراة الى اليونانية فى مدة اثنين وسبعين يوما.وهكذا جاء اسم الترجمة اليونانية للعهد القديم اعتمادا على ما قيل حول هذا العهد.
ان الاسطورة تشير الى ترجمة الاسفار الخمسة الاولى باليونانية.بيد ان السبعينية هي ترجمة للعهد القديم كله. أُخِذَ فيها نحو منتصف القرن الثالث ق.م. وفـُرغ منها نحو سنة 100 ق.م وقام بها كتاب عديدون استعملوا اللغة اليونانية الدراجة .ومن الممكن ان الترجمة كانت شفوية اصلا ثم عدلت وكـُتبت شيئا فشيئا على وفق حاجات المجامع،والفت اخيرا كتابا كاملا.
(......) واضفوا اليها - الملخص:اى مترجمي السبعينية-  بعض الاسفار و الفصول (على ما راينا فى كلامنا على قانون العهد القديم).والى جانب هذا جعل المترجمين معنى جديدا لبعض بعض الكلمات مما يدل على ما كان ايمان اليهود المعاصرين فى شانها ومن الامثلة على ذلك: "لا تدع قدوسك يرى حفرة"(مز 15: 10) = "لن تدع قدوسك ينال منه الفساد"( اع 13: 35) ؛وكلمة العذراء فى سفر اشعيا (7: 14) فالكلمة العبرية التى استعملها النبي فى كلامه عن العذراء هي"علما" وتعني اصلا اما العذراء الشابة واما الفتاة المتزوجه حديثا.وقد ترجمتها السبعينية"بارتبنوس" اى العذراء وهذه شهادة ثمينة على فهم القدامي للنبوءة.
(......) وقد راينا فى ما مضى موقف الرسل والكنيسة الناشئة من السبعينية .فهي كتاب اللقاء .لذلك عدتها الكنيسة الاولى ومن بعدها الكنيسة اليونانية "عهدا القديم"واستعملها معظم آباء الشرق فى سردهم لايات العهد القديم وكانت تستعمل فى الكرازة والتعليم الديني والليتورجيا وكان لها اعظم فعل فى اقدم العروض الدينية المسيحية.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 199و200و201
_________
(2-مصير النص الاصلي
والآن فما هو مصير النص الاصلي وسط هذه النسخ العديدة من نصوص الكتاب المقدس وترجماته التى لم تؤد دوما المعنى الاصيل؟ فكيف العمل والحالة هذه وكيف يمكننا التواصل الى معرفة نص الكتبة الملهمين وتعابيرهم الاصلية؟
هذه هي مهمة نقد النصوص)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 211
_________
(3- تعليم البابا بيّوس الثاني عشر فى نقد النصوص
يقول البابا بيوس الثاني عشر فى رسالته فى الكتاب المقدس(1943):
"ان الفن المسمى نقد النصوص والجاري فى نشر النصوص المدنـّية يجب ان يعمل به اليوم ولداع ٍ احق فى درس الكتاب المقدس لما تستحقه كلمة الله من الاحترام .فغرض هذا الفن اثبات النص المقدس بقدر الامكان فى اكمل صورة وذلك بتطهيره مما نجم عن عدم كفاءات عند النساخ وبتخليصه بقدر الامكان من الاضافات والفجوات وتبديل مكان الكلمات والاعادات والهفوات المختلفة التى من العادة ان تتسرب فى الكتابات المتناقلة عبر القرون العديدة.
...ان لهذا النقد اليوم قواعد ثابته اكيدة جعلته اداة ممتازة لطبع الكلمة الالهية باكثر صفاء ودقة  ... وليس من الضروري ان نذكر هنا... قدر الكنيسة منذ القرون الاولى حتى اليوم لمساعي الفن النقدي هذه.
وعليه فاليوم واقد ادرك هذا الفن مرحلة كبيرة من التقدم فانها لمهمة كريمة سهلة للمُكِبِّين على درس قضايا الكتاب المقدس ان يتخذوا جميع السبل الى ان يُعَدَّ الكاثوليك لينشروا فى اقرب وقت على وفق القواعد المذكورة ،طبعات للكتاب المقدس وللترجمات القديمة ،تجمع الاحترام المطلق الواجب للنص المقدس الى التمسك اليقظ باحكام النقد.وليعلم الناس اجمعين ان هذا العمل الطويل المدى ليس ضروريا لفهم جدير بالنصوص المكتوبة بالالهام الالهي فحسب انه الى ذلك مما تفرضه فى الطليعة تلك التقوى التى تدفعنا الى ان نشيد بفضل اله بلّغنا فى تدبيره هذه الاسفار على انها رسائل شخصية يبعثها من عرش مجده الى ابنائه".)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 211و212
____________
(4- ما يفرضه نقد النصوص
يتوخى اذا نقد النصوص فى درس الكتاب المقدس التوصل بقدر الامكان الى النص الاصلي والى اتخاذ الاساليب المتبعة فى درس جميع المآثر القديمة .هذا الامر الذى يدعو اولا الى درس المخطوطات القديمة (العبرية والارامية و اليونانية) والترجمات القديمة ومقابلة بعضها ببعض بحسب تسلسلها التاريخي والوصول الى ابعد اصولها.وكان القديس أوغسطينس قد اشار الى وجوب "اصلاح المخطوطات اولا كي تخلّي المخطوطات غير الصالحة المكان للمخطوطات الصالحة" والى ذلك فلابد من تقصي الاخطاء الواضحة الثابته فى ضوء القرائن والتقاليد التى نشأت فى البيئات الحياتية المختلفة والتى سبقت وضع الاسفار وتقصي طرق تناقل التقاليد وهوية الكـّتاب الذين دونوا الاسفار وبيئاتهم التاريخية و الجغرافية ومصادرهم واهدافهم واساليبهم من غير اغفال الاداب المعاصرة واداب الشرق القديم.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 212
__________
الاقتباسات التالية تخص ما يعرف بكتب ما بين العهدين اذا انها قد انتشرت منذ نحو 200 ق.م .حتى 100 م.
(تدعى كتب النتاج المذكورة السرية او التى لا تقرا فى الكنائس ،وفى العربية اطلق عليها اسم"المنحولة" ولعل انسب اسم لها هو :الكتب غير القانونية اى التى هي خارج الكتاب المقدس والتى لا تقبلها الكنيسة .ويرتقي هذا الاسم الى نحو سنة 400م والبروتستانت اذ يطلقون لفظة "ابوكريفا" على اسفار العهد القديم التى ليست توراتهم ولا في التوراة العبرية فانهم يدعون الكتب غير القانونية "الواردة باسم مزعوم" )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 215
_____________
( لاحظ النقاد ان الترجمات العربية القديمة للكتب غير القانونية من الانواع الكتابية التى كانت اكثر جذبية للمسيحيين العرب عامة وللاقباط خاصة .ولذا ازدهرت وراجت فى العربية رواجا كبيرا. وقد ذكر جورج غراف فى تاليفه الذى ورد ذكره فى الفصل السابق ثلاثة و اربعين من كتب العهد القديم ومثلها من كتب العهد الجديد العربية غير القانونية)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 215و216
_____________
( 1- كتاب أخنوخ
أخنوخ ذكر فى سفر التكوين (5: 24) وفى سفر ابن سيراخ (44: 16) والكتب المعروفة باسمه وضع معظهما قبل المسيح .وهي تمثل أخنوخ مرفوعا ومجتازا السماوات السبع وتكلم عن الاواخر مما ينبعث له صدى فى رسالة القديس يهوذا (14-15):
"ولقد أنبأ عنهم أخنوخ سابع الآباء من آدم إذ يقول : ((هوذا الرب قد أتى في ألوف قديسيه ليجري القضاء على جميع الخلق ويخزي المنافقين جميعا في كل نفاق اقترفوه وفي كل كلمة سوء قالها عليه الخاطئون المنافقون ))" )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 217
ملاحظة كتاب اخنوخ مقبول لدي الارثوذكس الاثيوبيين وقد اقتبست رسالة يهوذا من ذلك السفر كما اشير اليه فى الاقتباس
_________
(2- كتاب اليوبيلات
ويدعى "رؤيا موسى" ويرتقي الى القرن 3، 2 ق.م . وهو كثير الشبه بما عثر عليه فى قمران .ويسرد تاريخ العهد القديم حتى موسى ممزوجا بالاساطير ومقسما على خمسين يوبيلا من السنين. و للتقويم الشمسي فيه مكانة كبرى .وفيه نجد اولى شهادة فى فلسطين لفكرة الخلود.وفى العربية ثلاثة كتب مترجمة فى "رؤيا موسى" )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 217
ملاحظة كتاب اليوبيل مقبول لدي الارثوذكس الاثيوبيين
__________
( "وصايا الاباء الاثني عشر" وتشمل ما حدّث به ابناء يعقوب ابناءهم .وقد يكون وضعها بين القرن الثاني ق.م. والقرن الثاني ب.م. وفيها عناصر مسيحية.وتعنى بالمسلك الادبي وبتوضيح لعالم الشياطين وواقع القيامة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 217
_________
(وصية موسى ليشوع ويطلق عليه اسم انتقال موسى .وقد وضع بين سنة 7و 30م ويشهد للقلق الذى كان يتقاذف النفوس قبل بشارة يسوع بقليل وللحنين الى التخلص من الاستعمار الروماني.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 218
(وصية ابراهيم : وهي قصة اسطورية لموت ابراهيم ،لها ترجمة عربية قديمة .وفى العربية ايضا ترجمة لوصية آدم ولوصية سليمان.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 218
__________
(4- مزامير سليمان
هي ثمانية عشر مزمورا ، أُلِّفت بين سنة 69و 47 ق.م .وتعرض اشد انتظار شعبي للمسيح ،تمتزج فيه السياسة بالروحيات .وهي "مشيحانية" نلمس رواسبها فى الانجيل،وقد قاومها المسيح.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 218
___________
(5- روايات
منها:
- روايات عديدة تحوم حول آدم وترقى الى القرن الاول م. وقد نقلت قديما الى العربية.
- استشهاد اشعيا .وتؤلف هذه الرواية جزاء من انتقال اشعيا وقد يكون لها صدى فى الرسالة الى العبرانيين (11: 37) :
 "(بعضهم) رُجموا ونشروا وقـُتلوا بالسيف وهاموا على وجوههم"
وقد ادرجت فى "سيرة الشهداء" التى تذكرنا بما جاء فى كلام القديس متى عن الانبياء الذين اضطُهِدوا من قبل(5: 12):
"هكذا اضطهدوا الأنبياء من قبلكم."
وفى كلامه عن الذين سفكوا دم الانبياء وعن اورشليم قاتلة الانبياء ،" وراجمة المُرسَلين إليها" (23: 31، 37):
"أنتم تشهدون على أنفسكم بأنكم أبناء قتلة الأنبياء...أورشليم ،أورشليم، يا قاتلة الأنبياء وراجمة المُرسَلين إليها...")
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 218
___________
( رؤيا باروك وتقف بنا على مشاهد من الايام الاخيرة وما يراه باروك وهو يجتاز السماوات السبع ويرحل الى الجحيم.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 219
___________
( رؤيا عزرا او كتاب عزرا الرابع ،وعزرا رجل ما بعد الجلاء، ونجد فى هذا الكتاب العبارة المعروفة فى الليتورجيا:"الراحة الاأبدية والنور الدائم" وله ترجمة عربية".)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 219
___________
الكلام عن الكتب الهلينية (كتابات يونانية لشعب العهد القديم )
وهو كتب ترمي الى ابراز مكانة العهد القديم فى غير فلسطين وسط العالم الهلّيني(اليوناني)
( كتاب عزرا الثالث :قد يرتقي الى القرن الثاني ق.م. ويشيد بافعال عزرا هادفا بذلك الى حفظ انظمة العهد القديم .وله ترجمة عربية)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 219
___________
يجب الحذر احيانا من كتابات يوسيفوس
(فلافيوس يوسيفوس: هو كاهن فريسي ولد سنة 37/ 38 م. حارب الرومان ثم انضم اليهم .والف تاريخ حرب اليهود والرومان وتاريخ اليهود القديم مستندا الى معلوماته الخاصة والى كتـّاب منهم نقولا الدمشقي والى التقاليد الشفوية.ويعد ما كتبه اهم مرجع واحيانا المرجع الوحيد لعهد المسيح وما قبله وما بعده وقد كان له فعل كبير فى تصوير المسيحيين للعهد القديم ،مع ما تفرضه قراءته من الحذر)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص219و220
_____________
(رسالة رستياس .وضعت فى القرن الثاني ق.م .وتروي اسطورة اصل الترجمة السبعينية ،بغية ترغيب المتكلمين باليونانية فى قراءة العهد القديم)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 220
__________
( كتاب المكابيين الثالث .وُضع فى القرن الاول ق.م فى الاسكندرية لتشجيع الجماعة على الثبات فى الدين .ولقصة المكابيين ترجمة عربية)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 220
________
(صلاة منسّى : وهو مزمور توبة رائع ،وضعه فى القرن الاول ق.م او فى اوائل المسيحية مؤلف هلّليني على شفتي الملك منسّى التائب الى الله وهو يرتكز على اخبار الايام الثاني (33: 11-13؛ 18-19) )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 220
_______
(الكتب السِّبيليَّة وترتبط اصلا بتكهنات وثنية غامضة حول عودة عصر الذهب .وللامر صدى فى احد اناشيد فرجيل،اعظم شعراء الرومان .وتشتمل هذه المجموعة على اثني عشر نشيدا ،منها ما وُضع منذ القرن الثاني ق.م .حتى الثاني ب.م.-الملخص:هكذا كُتبت- ومنها اربعة اناشيد مسيحية الاصل على الاقل .وقد استغلت هذه الاناشيد مكانة "سبيلا" الوثنية ،خدمة -الملخص: هكذا كتبت- للدعاية اليهودية فالمسيحية جاعلة منها مبشّرة بدينونة الله للعالم الوثني و بمجيء المسيح.فكانت لها شعبية قوية لدى الكتـّاب المسيحيين امثال القديس اوغسطينس و الفنان مايكل انجلو...
هذا ولم يخش َ بعض كـتاّب شعب العهد القديم ان يدخلوا من عندهم اضافات الى مآثر الشعراء الوثنيين القدماء خدمة لدعايتهم.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 220
__________
( كتاب المكابيين الرابع (ويدعى ايضا منزلة الفكر).وقد راينا ان لقصة المكابيين ترجمة عربية . ويرجح انه وضع فى الاسكندرية وفى القرن الاول م .وتذكر وراياته شهداء شعب العهد القديم ،مشيدة بلاهوت الالم الظافر ،وخلود النفس، وقيمة الاستشهاد التكفيري .وقد يكون لهذا الكتاب تاثير على ذكر الكنيسة للشهداء)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 221
__________
( وفى التلمود اقوال بذيئة بحق كرامة المسيح و العذراء امه)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص  224
__________
كتابات شعب العهد القديم تفوق كتابهم المقدس اهمية
(ذكرنا فى بدء هذا الحديث ان المجوعات التى نحن فى صددها تضفي نورا على بيئة الانجيل والعهد الجديد. فمن ورائها نلمس مثلا"سنة الشيوخ " التى كثيرا ما تذكرها الاناجيل ،والتى تبدو و كأنها اصبحت تفوق كلمة الله اهمية ،مما حدا المسيح الى مجابهتها .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 225
___________
( ما هي مخطوطات قمران ؟ انها تقسم ثلاث فئات :
أ) جميع اسفار العهد القديم (ما عدا سفر استير وقد يكون ذلك بسبب زواج هذه من وثني ) ولبعضها نسخ عدة مثل المزامير و سفر أشعيا . وهناك بعض اسفار العهد القديم القانونية الثانوية- الملخص:هكذا كتبت - ( سفر طوبيا فى الارامية و اقسام من سفر ابن سيراخ ). وهذا ما يشيد بعناية الجماعة الدقيقة بنقل أسفار العهد القديم.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 228
______________
ساعيد الجزء الاول من الاقتباس السابق
(ما هي مخطوطات قمران ؟ انها تقسم ثلاث فئات :
(.............) عدد كبير من كتب العهد القديم غير القانونية :أخنوخ ،اليوبيلات ،وصايا الاباء الاثنى عشر ، صلاة منسي.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 228-الجزء المكرر- و 230
______________

فصل الكتابات المسيحية الغير قانونية(المنحولة)
(زود اليهود المتنصرون و المسيحيون بعض الكتب غير القانونية اليهودية باضافات من عندهم على ما راينا .ولكنهم لم يقفوا عند هذا الحد بل راحوا يؤلفون كتبا باسماء شهيرة :مثل مريم و الرسل و نيقوديمس ...ترتبط بالعهد الجديد شكلا و مضمونا و يضفي بعضها شيئا من النور على المسيح وامه و القديس يوسف و الرسل واقربهم الى الكنيسة الاولى .ويفوق عددها المئة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 239
_____________
( 2-  موقف الكنيسة من الكتب غير القانونية المسيحية
لم تعدّ الكنيسة هذه الكتب قانونية .ولدينا فى هذا الشأن قرار ينسب الى البابا جلاسيوس الاول (492- 496 ) وهو اول محاولة فى التاريخ لعرض "الكتب الواجب قبولها و الواجب رفضها")
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 239
__________
من اساب رفض الكتب الغير قانونية
(   3) استغلال بعض البدع لهذه الكتب لنشر مبادئها الخاطئة واهمها تلك التى تذهب الى جسد ان المسيح لم يكن مثل جسدنا بل جسدا ظاهرا لا غير وان يسوع بناء ً على هذا لا يمكنه ان يخلصنا بصلبه وموته .(4) عدم توافق طريقة عرض هذه الكتب مع الايمان واللاهوت الكاثوليكي الذى اخذ، منذ القرن الرابع خصوصا، يجعل العقائد المسيحية فى تعابير الزمان الفلسفية (اليونانية) .
الا ان هذه الكتب ان قـُرِئـَت بحذر فانها لا تخلو من الفوائد الجزيلة )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 240
_____________
 الكتب غير القانونية المنحولة المسيحية
(1- كتب "اعمال"
هذه الكتب تدعى مواصلة اعمال الرسل.اصلها آسية و سورية. وتزخر بالمعجزات و الميول البدعية ،ولا سيما الغنوصية ، وهي مذهب فلسفي ديني يدّعى اصحابه انهم يعلمون اسرار الله والابدية . وها هي هذه الاعمال بحسب تاريخها :
- 140 - 160 :اعمال يوحنا :وتعرض رؤية المسيح المصلوب فى جسد خياليّ .
- 150 - 200  :اعمال بولس ؛اعمال بطرس.
- 200- 250 :اعمال توما ؛ اعمال أندراوس. )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 242
___________
( 2- الرسائل
من الرسائل ما يدعي مواصلة رسائل القديس بولس، ومنها :رسالة الرسل ، وقد تكون كُتبت فى آسية الصغرى وسط القرن الثاني.
3- الرؤى
تحاول الرؤى ان ترد ردا خاليا على ما بالشعب من طمع فى الاطلاع على العالم الاخر : رؤيا بطرس ما بين 150- 200 - وبولس - توما ...)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 243
__________
يقول المؤلف ان الاناجيل الغير قانونية
(نسبت الى اسماء مشهورة مستعارة نظير الكتب السابقة :مريم ،الرسل ،نيقوديمس وغرضها ان تملأ الفراغ الذى خلفه الانجيل المُنزل  فى حياة الرب وامه و يوسف .لذا فهي كتب من عالم القصة والخيال .وعددها يناهز الاربعين .وقد وضعت بين القرنين الثاني و السادس)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 243
قصد المؤلف بـ"المنزل فى حياة المسيح" اى انها تروي قصة حياة المسيح --بزعمهم- على الارض لا انها وضعت فى عهد المسيح فهذا يرفضه النصارى الحاليين بالاجماع
_____________
(   أ ) انجيل متى غير القانوني : قد يكون من القرن السادس ويتكلم عن طفولة يسوع المليئة بالعجائب .ومما يرويه ما جرى من الغرائب لدى الهروب الى مصر .وكان له تاثير كبير فى الفن المسيحي و الليتورجيا (الحمار و الثور قرب المهد).
 ب) انجيل توما: يرتقي الى القرن الخامس و يتكلم بطريقة صبيانية عن طفولة يسوع وعما اتاه يسوع من المعجزات بين الخامسة و الثانية عشرة من عمره وهو مليء باثار اليهود المتنصرين )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 243
____________
(   ج)انجيل يعقوب: وضع قبل اخر القرن الثاني ويدعى فى المخطوطات القديمة "ميلاد مريم " و "رؤيا يعقوب" كتبت باليونانية .ويروي بوصف جميل فى خمسة و عشرين فصلا ، الحبل العجائبي بالعذراء ،وتقدمتها فى الهيكل ،وخطبتها ليوسف ،و بشارتها ، وزيارتها ، وميلاد يسوع ، وزيارة المجوس وموت زكريا .ويقف عند موت الاطفال الابرياء .وهو اذ يتكلم عن مريم فى ضوء العهد القديم (سارة و ابراهيم و الخروج) يقصد ان يقيم مريم فى اطار تاريخ الخلاص .واذ يروي ما يرويه حول يسوع ،فانه يقصد ان يشيد ببتولية مريم الدائمة وان يرد على اعداء يسوع ومريم.كان له عظيم الاثر فى الليتورجيا و الفن.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص243و 244
______________
(   د) انجيل الطفولة (العربي): له صله بالاناجيل المذكورة التى تسرد طفولة يسوع الى جانب تقاليد عائلية متنوعة مختلفة المصادر .وقد تعرض هذا الانجيل لمراحل متتالية من التطور . وهو منقول اصلا عن نص سرياني ،قد يكون سابقا للقرن الخامس .ودُعي بهذا الاسم لانه ظل مدة طويلة من الزمن معروفا فى الجزيرة العربية .اما ما يرويه فهي الايات التى قام بها يسوع فى طفولته حتى بدء حياته العلنية ، تعظيما لمريم و الجانب الالهي من حياة يسوع ، مع ما للسحر من المكانة فى الرواية . ومن تلك الروايات الطيور التى كان يصنعها يسوع الصغير من الطين. ولهذا الانجيل مخطوطة مصورة فى فلورنسا ترتقي الى القرن الثاني عشر او الثالث عشر.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 244
____________
(  هـ) انجيل العبرانيين او النصارى: وضع فى الارامية (ثم نقل الى اليونانية ) فى اخر القرن الاول او بدء الثاني. - الملخص:هكذا كتبت- و يعتمد على انجيل القديس متى و يحرفه مع جمعه اليه تقاليد غير قانونية و عبارات قديمة و يدعوه اليهود المتنصرون الانجيل . وهو الذى اعتمد عليه انجيل الإبيونيين او انجيل الرسل الاثني عشر ، الكثير الميول البدعية.
و الإبيونيون ،ومعنى اسمهم "المساكين"  هم جماعات من اليهود المتنصرين وكانوا فرقا . ومنهم من انسلخوا عن كنيسة القدس ، بعد موت القديس يعقوب اسقف المدينة وانتشروا فى البلاد وسوريا و الجزيرة العربية ومصر ،وعلى الخصوص شرقي الاردن ، حيث كان مركزهم "بلا َّ " (خربة فحل) .ولم يكونوا يؤمنون بالوهية يسوع ، وينكرون ميلاده البتولي ، ويقولون انه اصبح مسيحا يوم عماده وان بنوته الالهية ترتقي الى ذلك الحين ، الى جانب ما يعتقدون فى صلب الرب و موته ،كما يرفضون تعاليم القديس بولس . وقد وردت تعاليمهم هذه فى كتابات الاباء القدامى.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 244
____________
(  و) انجيل بطرس: كُتب نحو 130 و اصله أنطاكيه (سورية) التى كانت فى طليعة الاوساط اليهودية المتنصرة المشيدة بشأن بطرس.ويروي حياة المسيح ويبرز الجانب الالهي من شخصه .ويتكلم عن آلام المسيح و يهاجم اليهود فى دفاعه عن قيامة الرب وهنا نلقي أول الاثار للاهوت المجد المعروف عند اليهود المتنصرين والذى يعلن شأن الصليب المنير والمحيي وقد وجد فى مصر.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 244و245
__________
(  ز) انجيل نيقوديمس او اعمال بيلاطس : يتكلم عن آلام المسيح و انحداره الى مقر الموتى .ويحوي دلائل يهودية متنصرة ،منها مهمة الملاك ميخائيل فى دخول النفوس السماء وقدرة علامة الصليب وهو الأمر الذى ترك أثرا فى الليتورجيّا .
 ج) انجيل برتلماوس: ويتكلم عن قيامة الرب .وفيه خُطـَب ليسوع الى الرسل و العذراء )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 245
___________
كتابات غير قانونية لها صله بالموت والقبور
(  أ) سيرة يوسف النجار: ترتقي الى القرن الثاني ولها نص قبطي واخر عربي وتروي حياة القديس يوسف ،وتظهره قريبا منا .وما يهمنا خاصة فى هذه السيرة ما جاء فيها عن موت القديس .فقد راح هذا القديس يخاف من الموت فيسأل الله أن يرسل اليه الملاك ميخائيل ليساعده فى رحلته .وإذا بيسوع يأتي ويهدئ روعه.وقد جعل الكاتب هذه الرواية على شفتي يسوع ،يقصها على الرسل المحيطين به فى جبل الزيتون .وجعلها فى صورة وصية تقارب بين يوسف الناصرة ويوسف العهد القديم ،بغية إبراز ذلك فى تاريخ الخلاص .ولعلها كُتبت لتقرأ فى الإجتماعات الليتورجية عامة وفى الناصرة خاصة فى ذكرى وفاة القديس يوسف بالقرب من قبره .ولمّا زال شأن الجماعة الذين كانوا يحرسون هذا القبر والذين كانوا من وراء الأفكار اليهودية المتنصرة المعروضة فى قصة "يوسف النجار" ذُهِب بهذه السيرة الى مصر حيث رحب بها الاقباط وجعلوا يستعملونها فى ليتورجيتهم بينما نسي الناس موقع قبر القديس يوسف فى الناصرة و اهمل تكريم هذا القديس فى سائر الكنيسة والغرب قرونا عديدة.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 245
___________
(  ب) رقاد مريم او موت البتول : كان له طبعات مختلفة عبر القرون ،بسبب تلاوته فى الكنائس. و أقدم نص له محفوظ جزئيا فى اليونانية و الحبشية .وينسه قدامى الكتـّاب الى احد تلاميذ القديس يوحنا .وهو وصف لموت مريم فى القدس والرسل يحيطون بها ،وصفا يظهر مريم قريبة منا ،ويقرن موت مريم بموت مريم اخت موسى و بغيره من ذكريات العهد القديم لإجلال مقام مريم فى تاريخ الخلاص و الكتاب من وضع يهودي متنصر له صلة بقبر العذراء فى القدس ومن الممكن أنه وُضع ليقرأ فى الاجتماعات الليتورجية فى ذكرى رقاد مريم .ولانتقال العذراء الى السماء اهمية كبرى فيه بل هو محورها .وللكتاب نص عربي000 متأخر يتوسّع فى أوائل التعبد المريمي ،أمثال قدرة شفاعة مريم ،واول الاعياد التى اقيمت اكراما لها .ولا جرم ان التعبد المريمي قد سبق تأليف الروايات المتعلقة به.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 245و246
__________
( 6- الاناجيل الغنوصية
اكتشف فى نجع حمادي فى الوقت عينه الذى تمت فيه عملية قمران وهي موضوعة بعناوين و اسماء تهدف الى تورج سوقها .انجيل يوحنا ،متى ،فيلبس ... وتعرض سرا محجوبا عن العامة أطلـَعَ عليه يسوع بعض المقربين اليه.وهكذا قامت اناجيل الغنوصية المسيحية التى انتشرت فى بدء القرن الثاني فى سورية ثم فى مصر والعالم المسيحي .ومنها : 100 - 150 انجيل منسوب الى يوحنا ؛ و 150 - 200 انجيل يدعى انجيل الحق و 200 انجيل لفيلبّس ؛ و 200 - 250 انجيل لتوما و يدّعي انه يشمل اقوالا سرية قالها يسوع لتوما.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 246
__________
(3. اثار الكتب المسيحية الغير قانونية
تبين فى بدء هذا الحديث ان الكنيسة عدت الكتب التى نحن بصددها كتبا غير قانونية .وتبين ايضا ان هذه الكتب لم تخلُ من الفوائد ،وقد ذكرنا بعضها .لكنه لابد من عرض لما كان لها من الاثار فى شتى الميادين.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 246
وسأذكر كل ما ذكره حتى يتبين القارئ الى حد تـُستخدم تلك الكتب فى بعض المعتقدات و الطقوس الكنيسة( 1- صحة الاماكن المقدسة
ان التنقيب الذى جرى فى اماكن مختلفة من بلادنا هذه السنوات الاخيرة قد اوضح ان المزارات التى اقامها قسطنطين و غيره كثيرا ما ترتبط بتقاليد سابقة تناقلها اهل البلاد وتركت اثارا فى الكتب المسيحية غير القانونية :كنيسة القيامة (والصلة القائمة بين الجلجلة و ذكرى آدم فى المغارة التى اكتشفت حديثا تحت الجلجلة) -قبر العذراء - اهمية جبل الزيتون فى الكتب المذكورة وفى هذا الضوء تم بناء قسطنطين لكنيسة إليونا (أبانا الذى...) على مغارة المسيح فى جبل الزيتون -مغارة بيت لحم - بيت مريم و بيت يوسف فى الناصرة...)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 246و247
طبعا كنيسة القيامة على اعتبار ما يعتقده المؤلف لا ما ثبت يقينا فهناك العديد من القبور التى نسبت للمسيح فهناك قبر للبروتستانت ايضا وهناك قبر فى اليابان وهناك قبر فى الهند والمتحمسين لها يدعي كل منهم انه قبر المسيح دون الاخر واقول كلهم لا يملك دليلا قطع على ذلك بل هي مجرد ادعاءت واهية
__________
(2- بعض الحقائق الدينية
فى قائمة اسفار العهد الجديد التى ترتقي الى اواخر القرن الثاني والتى وجدها موراتوري جاء ما يلي فى ما يتعلق ببعض الكتب التى نحن بصددها "لا يناسب ان يمزج الخل بالعسل " وقد كان موقف الكنيسة الكبرى من تلك الكتب شديدا منذ القرن الرابع خاصة اى منذ الاقبال على عرض عقائد الايمان فى تعابير الفلسفة اليونانية . وقد تكلمنا عن الاسلوب الذى اتبعه كثيرون من واضعي كتبنا فى عرضهم للحقائق الدينية .فإذا تركنا جانبا محاولات بعضهم لدس افكار مخالفة للايمان ،واذا استخلصنا الافكار الدينية الصحيحة من الطرق الشعبية التى وردت فيها او من الروايات التى تهدف الى ايضاحها ،بدا لنا ما تشمله هذه الكتب من حقائق دينية على جانب كبير من الاهمية تثقيفا للشعب او ردا على مخالفي الايمان من يهود مبدعين.-الملخص: هكذا كتبت-
من هذه الحقائق :الجانب الالهي و الجانب البشري من شخص المسيح ومن حياته؛ و الاشادة بكونه النور و بصليبه المنير الحي (لاهوت المجد)؛ وانحداره الى مقر الموتى وصلته بادم الخاطئ (الجلجلة)، وذهاب بعضهم الى ان صعود المسيح تم يوم الفصح؛ و انتماء مريم الى سبط يهوذا و بتوليتها و انتقالها ...فان لمريم مقام سام ٍ فى هذه الكتب .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص247
___________
(3- التعبد المريمي
فى عهد تصادم المسيحيين و اليهود ،وطعن اليهود فى بتولية مريم ، راينا كيف يعظم انجيل يعقوب بتولية مريم الدائمة ،فى حين يعظم كتاب "رقاد مريم" اموية مريم الالهية وصلتها بالمسيح ،.. وذلك فى اقرب الاماكن والايام الى العليّة المقدسة التى فيها وفى ضواحيها عاشت الكنيسة الام ،ومريم ام الكنيسة والمؤمنين . فهنا نراها حاضرة فى الكنيسة بما اوتيت من الصفات .فهي الاخت ولام ، والسيدة والملكة ،والوسيطة فيما الكنيسة مع ابنائها يحيطون بها فى حب اخوي بنوي ،ويخاطبونها فى حوار ثقة ويصلون اليها ويسبحونها .فتبدو لنا الكنيسة اسرة تكرم البتول القائمة كأم وسط ابنائها.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص247و 248
______________
( 4- فى اليتورجيا
كان اذا لهذه الكتب مكانة كبيرة فى التقوى المسيحية عامة ،وفى التعبد المريمي خاصة وقد عملت على ادخال بعض الاعياد على التقويم الليتورجيّ ،ومن شرقي ومن غربي ، مثل عيد يواكيم وحنة وميلاد مريم وو تقدمتها و انتقالها و انتشار اكرام القديس يوسف فى مصر قبل اخذ الغرب فى ذلك الاكرام فى اوخر القرون الوسطى . كما لا تخلو الليتورجيا من بعض نصوص مقتسبة من هذه الكتب.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 248

__________
(5- فى الفن
كان لهذه الكتب آثار فى الفن اكثر من الليتورجيا منذ قديم الايام حتى ايامنا. وتبدو تلك الاثار فى صورة الدياميس ، و الحفر على القبور ،واعمال الفسيفساء وتحف الكنائس الكبرى. ومن تلك الاثار : تمثيل الايقونات الشرقية لرقاد مريم ، والصور الغربية لموت القديس يوسف. ولعل اهم نتاج فى هذا الشأن : مغادرة الميلاد ،وما فيها من ضيوف ،وما فيها من عناصر.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 248
________
( 6- فى الاداب
لهذه الكتب اثار فى مختلف الاداب وفى الادب الايطالي خاصة :فى "الكوميديا الالهية " لدانتي مثلا .
وقد راجت فى الشرق وفى الجزيرة العربية. ولبعضها ترجمات عربية تنتمي الى مختلف البلاد والازمان او نصوص عربية اصلية جمعت رويات تناقلتها الالسنة .وعلى اى وجه ،فالشعب خبير فى حفظ الرواية ونقلها .)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 248
__________

(  أ) أخذ شعب العهد القديم بعد الجلاء يطلق على الاشهر الاسماء المستعملة فى بلاد  بابل تسهيلا للتجارة بالرغم من ارتباط تلك الاسماء باعياد وثنية (فتموز مثلا هو اله النبات) وكان لأيار صلة بأشتار (إلهة الخصب) )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 256
____________

اقتباسات قد تفيد
( الفصول و الايات فى الكتاب المقدس
يرتقي وضع فصول الكتاب المقدس(فصل=اصحاح فى الطبعة البروتستانتية) الى اوائل القرن الثالث عشر.ويعود الفضل فى ذلك الى العالم الانجليزي إسطفان لنغدون وكان احد اساتذة جامعة باريس ثم انتخب رئيس اساقفة كنتربري فكردينالا وقد حالف النجاح عمله وعنى النساخ الباريسيّون بنشره فشاع سنة 1226.
اما الذى قسم الفصول آيات فهو الطابع الباريسي الشهير روبرت إسطفان يوم طبع الكتاب المقدس لاول مرة سنة 1551.
ان لهذا التقسيم الفوائد الجمة المعروفة الا انه لا يخلو من النقصان فالفصول لا تتناسب احيانا والموضوعات ،والايات لا تلائم احيانا بدء الاية المنطقي.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 184

ملاحظ ذكرالمؤلف عدة مخطوطات للعهدين الا اني ساقتصر على ذكر مخطوطات العهد الجديد
(اقدم بردي واثمنه:-بردي ريلندس وهو الان فى منشستر .ويحتوي آيات من الفصل الثامن عشر من انجيل القديس يوحنا ،الايات31-33و37-38.ويرتقي الى سنة 125ب.م (......) تعد هذه البردية اقدم مخوطة عثر عليها حتى الان من العهد الجديد)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 192
يستدل المؤلف على ذلك بانتشار العهد الجديد
( بردي ريلندس (قياسه 9,8 ×6 سنتم) )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 193
_____________
(برديات بودمير و منها بردي يرتقي الى نحو سنة 200 ويشتمل على ثلثي انجيل القديس يوحنا)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 194
_____________
(برديات شارل بتي :وتشتمل على اثنى عشر مصحفا من مكتبة ترتقي الى القرن الرابع معظمهما من القرن الثالث -الملخص:هكذا كتبت- واجمل مجموعة فيها بقايا من الاناجيل والاعمال ورسائل القديس بولس على ترتيبها الحالي.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 194
_____________
(المخطوطة الفاتيكانية: اسكندرية الاصل ترتقي الى منتصف القرن الرابع.وهي فى المكتبة الفاتيكانية منذ 1475. وتحوي كل العهد القديم والعهد الجديد ما عدا الرسالة الى العبرانيين 9: 14 حتى اخرها والرسالتين الاولى والثانية الى تيموثاوس والرسالة الى تيطس والرسالة الى فيلمون و الرؤيا وذلك بسبب الاضرار التى لحقت بهذه الاقسام.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 194
_____________
(المخطوطة السينائية :وضعت بعد الفاتيكانية بقليل من الزمن وذلك اما فى الاسكندرية  واما فى قيصرية الساحل .وتحوي نحو نصف العهد القديم وكل العهد الجديد .وقد وجدها العالم الروسي المذكور -الملخص :اى قسطنطين تيشاندروف- فى دير القديسة كاترينا فى سيناء ونقلها الى روسيا، وهي فى المتحف البريطاني منذ 1933.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 196
_____________
(المخطوطة الاسكندرية : ترتقي الى بدء القرن الخامس .جيء بها من الاسكندرية الى المتحف البريطاني .وتشمل العهد القديم والعهد الجديد وقد فـُقد قسم كبير منها.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 196
_____________
(المخطوطة الافرامية :مصرية الاصل ترتقي الى القرن الخامس .تشمل الكتاب المقدس كله وقد كتب عليها قصائد للقديس ارفام السرياني .وهي الان فى باريس لا تتضمن سوى الشئ القليل من العهد القديم ونحو ثلثي الجديد.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 196
_________
(المخطوطة البازية: (نسبة الى باز تلميذ كلفين) وتدعى النص الغربي .ترتقي الى القرن السادس وهي اقدم المخطوطات المشتملة على النص اليوناني والترجمة اللاتينية .وهي اليوم فى كمبردج.)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 196
_________
الكلام عن الفولجاتا
(ما انجزه القديس ايرونيموس اصبح نص الكنيسة الرسمي .وهذا ما اعلنه المجمع التريدنتيني :"بين طبعات الكتاب المقدس اللاتينية تعد موافقة للاصل الترجمة القديمة اى الدارجة التى استعملتها الكنيسة طوال قرون عديدة "ولذا امر المجمع باستعملها ووضع طبعة رسمية لها صدرت سنة 1592، على اسم البابا كستس والبابا كليمنضس .وقد استعملت هذه الكنيسة الطبعة رسميا ،وعلى الخصوص و فى الليتورجيا. وعاد المجمع الفاتيكاني الثاني واشاد بفضلها )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 203
__________
(و لا يخلو من فائدة ان نذكر ان للاناجيل اكثر من مئة ترجمة عربية)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 206
_____________
مقدار صيوم كتابهم المقدس
(اليوم :كان يقدر من مطلع الشمس حتى مغيبها فى اليوم التالي لان البدر يظهر مساء .وعليه،كانت الاعياد تبدأ مساء)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 257

اقتباس يفيد فى رد شبهة
(وقد ذكر العهد القديم بلاد ما بين النهرين و يدعوها ايضا "عبر النهر" (يشوع 24: 2-3) . )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 47

قلنا سابقا ان العهد القديم كان كلاما شفهيا تناقله الالسنة قبل ان يدون -اقباس ص 100-ومن الوسائل التى ساعدت على حفظه شفهيا الاتي
( اعادة الشطر الثاني بعبارة اخرى لمَا جاء فى الشطر الاول :فى المزامير و اسفار الأنبياء و غيرهم من الشعراء:
"الرب نوري وخلاصي فممَّن أخاف ،الرب حصن حياتي ،فممَّن أفزع" (مز 26: 1).
"لقد أخذ عاهاتنا وحمل أوجاعنا ... جُرح لأجل معاصينا و سُحِقَ لأجل آثامنا" (أش 53: 4، 5) )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 100
_________


ايمان العامة
(1- قبل اختراع المطبعة
كانوا يقومون بنقل نسخة جديدة عن نسخة قديمة وهكذا على التوالي مهما كان فى هذه الطريقة من الصعوبات والاخطار المتنوعة .لذا جعل علماء الشريعة قواعد دقيقة للقيام بهذه المهمة ففرضوا ان لا يكتب شئ عن ظهر القلب وان يُتحقق من صحة كل كلمة وان يُراجَع المسؤولون فى الشك. )
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 188
__________
(ان الجهد الذى بُذل فى هذه السنين فى درس نقدي للكتاب المقدس قد بين ان معظم الاختلافات الواردة فى مخطوطاته وترجماته القديمة مهما كثرت ليست بذات شان على وجه عام ولا تمس اركان الايمان)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 213

على الهامش خاص بي
_________
اورسالم
 كتب حاكم فلسطين واسمه"عبدي هيبا" رسالة على لوح لاخناتون تشير الى ما تعانيه البلاد من الفتن وما  يهدد الكيان المصري هناك ( "حقا هذي ارض أورسالم ليس ابي ولا امي اللذان وهباها لي وانما يد الملك القدير :حقا لقد جعل الملك اسمه على ارض أورسالم الى الابد لذلك لن يتخلي الملك عن اراضي اورسالم") ويعلق المؤلف على كلمة اورشاليم فيقول (هذا وكلمة أورشالم كلمة أكادية تعني تأسيس الاله سالم)
على عتبة الكتاب المقدس - جورج سابا - ط1 عام 1987- منشورات المكتبة البولسية ص 73
__________

تم بعون الله فالحمد لله الذى بحمده تتم الصالحات


كما علمنا ديننا من لم يشكر الناس لا يشكر الله أتقدم بالشكر لكل من الأخوة الأكرام : محمد شاهين الملقب ب"التاعب" ،  أيمن تركي ،  ديدات أبو إسلام وسام ،  مسلم عبدالله ، أبو عمار الأثري، كرم عثمان ، طارق عز الدين ،أبو أيوب الغرباوي،الحاخام المسلم ، إبراهيم عبدربه ، معوض توفيق ، إظهار الحق، كريم إمام ،سعيد ديدات، أحمد سردار  فلولا فضل الله ثم دعمهم ب بالمراجع أو بإجابة الاستفسارات أو بالتشجع أو النشر ما كان لهذا العمل ليستمر 
كما أتقدم بجزيل الشكر للباحثة الأستاذة إيمان يحي و الأستاذ الوهاني لكرم هداياهم القيمة ذات العلم النافع و أخيرا لا أنسى أخى نور المصرى الذى حرص على التحاقي بالمستوى الأول و الثاني من برنامج صناعة المحاور
لا تنسوهم و جدتى من صالح دعاءكم
ملاحظة هامة الاقتباسات لا تعبر عن إيمان المدون بل هي محض اقتباسات تفيد فى حوار المسلم مع الآخر فى محاولة لإيجاد خلفية مشتركة فى الحوار بما يعتمده الآخر من مراجع (من فمك أدينك)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك المنشور